• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

أندروفين عاطفي!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2007

من السهل إسداء معروف لشخص ما، لتستشعر ذلك الشعور الطيب الذي ينتابك عندما لا تنتظر شيئا في المقابل.

إلا أننا، للأسف، في هذه الأيام نريد مقابلاً لكل شيء، بدلاً من أن نتذكر أن العطاء في حد ذاته مكافأة، وكما تؤدي التمارين الرياضية إلى إفراز مادة ''الأندروفين'' في المخ، مما يؤدي إلى شعورك بارتياح جسماني، فإن أعمال الخير تؤدي إلى إفراز نظير ذلك، عاطفياً.

إن مكافأتك تتمثل في الشعور الذي يغمرك عندما تدرك أنك قد أسهمت في أحد أعمال الخير، ولست في حاجة إلى شيء في المقابل.. ولا حتى كلمة شكر، فلتنظر إن كان بمقدورك أن تقدم شيئاً طيباً لشخص ما، دون توقع شيء بالمقابل.

ولو تدربت على فعل ذلك ففي اعتقادي أنك ستكتشف أن المشاعر الجميلة هي مكافأة في حد ذاتها.

آمنة علي - العين

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال