• الأحد 29 جمادى الأولى 1438هـ - 26 فبراير 2017م
  11:15     الحزب الديمقراطي الأميركي يختار توم بيريز رئيسا جديدا له         11:15     ترامب: لن أحضر حفل عشاء مراسلي البيت الأبيض        11:15     الشرطة الأميركية تعتقل مشتبها به في حادث دهس اسفر عن إصابة 21 شخصا بمدينة نيو اورليانز         11:15    فلسطين تفوز بلقب "أراب ايدول" للمرة الثانية        11:16     تفجيرات وضربات جوية تهز محادثات السلام السورية في جنيف         11:27    بلاكبيري تصدر هاتفها الذكي الجديد من انتاج شركة "تي سي ال" الصينية    

صمت حائر...!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 أكتوبر 2015

في خضمِّ الحياة العملية والمهنية وضجيج الأعمال التراكمية والأحلام المستقبلية تلحُّ عليك حيرتك، فتقتطع من وقتك لحظات صمت للتأمل قبل أن تشدك دوامة الانشغالات من جديد.

هنا تقف حائراً...!

ما إن يختار المرء طريقه ويعقد نيَّة الوصول حتى تتسارع الخطوات وينطوي الزمن ويحتويه الطموح ليجد نفسه أسير شغفه بالتميز، رغم أن الجهد قليل والعزم ﻻ يلين والمؤمنون برسالتك قليلون، وطموحاتك تنهمر من فيض، تبقى رهين محدودية ممكناتك الصحية والزمنية وتبقي الفجوة الأبدية بين (الرغبة) و(القدرة)، غايتك رفيعة ورسالتك نبيلة تحتاج لفرسان ديدنهم التميز، يسيرون على نهج الإتقان ويمتطون صهوة الإبداع ولا يعرفون كلمة مستحيل.

تقف هنا حائراً...!

ما إن تقع في غرام التميز وتنهل من معينه وترتوي من نبعه العذب الرقراق، حتى تصبح حرفتك السعي نحو الإتقان وقيادة الركب نحو الإحسان باحتساب وبذلُ، سعياً للوصول بالآخرين إلى مرافئ السعادة، برغم أن الكثيرين، القشور لديهم أقوى من الجذور، وغذاء البطون مقدم على العقول، ولكن لا يزال الخير قائماً لأن السنّة الكونية تقتضي أن الخيرية تتربع في ضمائر القليل من البشر، والمنشغلون بغايات دنيوية بحتة كثيرٌ ما هم...!

تقف هنا حائراً...! ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا