• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

تهديدات كاذبة بتفجير السفارة الأميركية في إندونيسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2007

عواصم- وكالات الأنباء: تلقت السفارة الأميركية في إندونيسيا تحذيراً كاذباً بهجوم، فيما أعلنت أميركا رفضها تسليم ضباط الاستخبارات المتورطين في خطف إمام مصري إلى إيطاليا. وفي جاكرتا، أعلنت السلطات الإندونيسية أنها تلقت من خلال رسالتين قصيرتين على الهاتف المحمول حملتا توقيع ''القاعدة'' تهديداً بنسف السفارة الأميركية، وذكر مسؤول أمني إندونيسي انه ''تلقينا رسالة نصية قصيرة تقول سنفجر السفارة الأميركية في جاكرتا خلال 30 دقيقة بتوقيع (القاعدة)، ثم تلقينا الرسالة مرة اخري بعد أقل من دقيقة''. وأكد متحدث باسم السفارة الأميركية التهديد، وقال: ''إن مسؤولين أمنيين فتشوا مجمع السفارة الذي يخضع لحراسة مشددة ولم يعثروا على شيء يثير الشبهات''.

وفي واشنطن، استبعدت السلطات الأميركية تماماً تسليم ضباط المخابرات المتهمين باختطاف إمام مسجد من أصل مصري في إيطاليا، ونقلت صحيفة ''واشنطن بوست'' عن مسؤول قانوني في وزارة الخارجية الأميركية قوله: ''لن نسلم المسؤولين الأميركيين إلى إيطاليا''.

إلى ذلك، أقرت قاضية أميركية بأن المتهم بالتورط في أعمال إرهابية خوسيه باديلا في حالة تسمح له بالمثول أمام المحكمة، ورفضت ادعاءات الدفاع بأن المعاملة التي لقيها المتهم الأميركي في السجن العسكري جعلته غير قادر على المثول أمام القضاء.

وأكدت القاضية الفيدرالية مارشا كوك، في جلسة استماع بميامي، أن المتهم باديلا ـ36 عاماًـ ''قادر على المثول أمام المحكمة'' وأضافت أن ''القول إنه يعاني من مشكلة عقلية لا يكفي لإعلان عدم أهليته للمثول أمام القضاء''

وكان باديلا ينتمي إلى إحدى عصابات شيكاجو قبل أن يعتنق الإسلام، حيث اعتقل في 2002 بتهمة التآمر لتنفيذ هجوم داخل الولايات المتحدة باستخدام متفجرات تقليدية لنشر مواد إشعاعية وعرف وقتها بأنه ''مفجر قنبلة قذرة''، ثم اعترف باديلا بتهمة مساعدة ''القاعدة''.

وعلى صعيد آخر، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية ''البنتاجون'' أن محاكمات أول المتهمين بالإرهاب في معتقل ''جوانتانامو'' ستعقد هذا الصيف على الرغم من إلغاء خطط لبناء مجمع للمحاكم هناك. وصرح المتحدث باسم ''البنتاجون'' بريان ويتمان بأنه لا يتوقع أي تغيير في الجدول الزمني لبدء محاكمات جرائم الحرب لبعض المشتبه فيهم في ظل نظام للجان العسكرية في يوليو المقبلة''.