• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

كوناري: لا حل عسكرياً لمشكلة دارفور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2007

عواصم-وكالات الأنباء : أعلن رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي ألفا عمر كوناري في برازيليا إن ''لا حل عسكرياً'' للنزاع في دارفورغرب السودان، وطلب التطبيق العاجل لاتفاقات أبوجا لوقف الكارثة الإنسانية.

وقال كوناري في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية البرازيلي سيلسو اموريم: ''لطالما كنا مقتنعين بأن لا حل عسكريا لهذه المشكلة، لذلك يتعين الاستمرار في اقناع جميع السودانيين والحكومة والحركات المتمردة بالانضمام إلى اتفاقات أبوجا''.وأعرب كوناري عن أسفه لإحجام الحركات المتمردة كافة عن توقيع هذه الاتفاقات مع الحكومة السودانية في مايو 2006 في أبوجا، وللتواني عن تطبيقها بسبب التوتر بين تشاد والسودان.

إلى ذلك تظاهر نحو 300 جندي سوداني سرحوا من الخدمة عند مقر الأمم المتحدة في مدينة جوبا عاصمة جنوب السودان أمس مطالبين بمعاشات تقاعد عن السنوات التي قضوها في صفوف جيش الحكومة المركزية، وقال المتظاهرون: إن بعضهم خدم 30 عاماً، لكنه لم يتلق معاش تقاعد من الجيش منذ سبعة أشهر، وصرح جويرجين بيرجمان وهو أحد أفراد بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في السودان بأن اتفاق السلام لم يتضمن بنوداً لدفع مرتبات للجنود المسرحين من كلا الجانبين.