• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

منتخبنا يخسر أمام أستراليا ويواجه العراق على «البرونزية»

نهاية الحلم «الأبيض»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 يناير 2015

نيوكاسل (الاتحاد) خرج منتخبنا الوطني من سباق ذهب نهائيات كأس آسيا لكرة القدم، بعد خسارته أمام أستراليا بهدفين، في مباراة نصف النهائي أمس، على ستاد أنجري في نيوكاسل، بعد مباراة حضر فيها «الكنجارو» بقوة في الشوط الأول، ونجح في تسجيل هدفين في أول ربع ساعة عن طريق ترنت ساينسبوري وجيسون ديفيدسون، في الدقيقتين 3 و14، لينهي حلم «الأبيض»، في الوصل إلى النهائي، والظفر باللقب، وتسبب الدخول المتأخر في أجواء المباراة لمنتخبنا في الخسارة، رغم محاولاته المتكررة في الشوط الثاني للعودة إلى اللقاء، ولكن غياب التركيز في إنهاء الهجمة أهدر كل الفرص التي كانت كفيلة بتغيير النتيجة. وبهذه الخسارة يواجه منتخبنا، نظيره العراقي في صراع على المركز الثالث والميدالية البرونزية بعد غد، بينما يلعب أستراليا مع كوريا الجنوبية في النهائي السبت المقبل. على غير المتوقع، ارتبك منتخبنا الوطني من بداية المباراة، ليستقبل هدفاً مبكراً، من أول ضربة ركنية في المباراة، من رأسية ترنت ساينسبوري، وأسهم الهدف في تأخر دخول «الأبيض» أجواء المباراة، رغم محاولات العودة، وأبرزها من أحمد خليل، تصدى لها القائم الأسترالي، وفي الدقيقة العاشرة ومن هجمة أحدثت «دربكة» تعرض خلالها محمد أحمد للشد من تيم كاهل، نجح جيسون ديفيدسون في إضافة الهدف الثاني لـ «الكنجارو» في الدقيقة 14، لتصبح مهمة «الأبيض» أكثر صعوبة، بعد هذين الهدفين المبكرين. وبعدها وصل منتخبنا في مناسبات كثيرة إلى مرمى مات راين، ولكن اللمسة الأخيرة لم تكن متقنة، لينتهي الشوط بتقدم أسترالي بهدفين نظيفين، بعد استحواذ بنسبة أعلى لصاحب الأرض، قابلها سوء تمركز، وغياب تركيز في المنظومة الدفاعية لـ «الأبيض» بالذات في ربع الساعة الأولى من اللقاء، قبل أن يظهر منتخبنا بمستواه الحقيقي، ويشكل تهديداً على مرمى صاحب الأرض، رغم الرقابة المشددة على عمر عبد الرحمن الذي يواجه 3 لاعبين عندما يستحوذ على الكرة. وأدى دخول إسماعيل الحمادي مع بداية الشوط الثاني إلى نشاط أكبر لمنتخبنا، وهيأ الحمادي كرة لأحمد خليل سددها بجوار القائم الأسترالي، وتسبب دخول قوي من الدفاع على أحمد خليل في ضياع فرصة محققة من عرضية علي مبخوت، وحاول إسماعيل الحمادي اختراق الدفاع، ولعدها يرسل عمر عبد الرحمن تمريرة إلى علي مبخوت وضعته في حالة انفراد بالحارس الأسرع في السيطرة على الكرة، وبعدها سقط وليد عباس داخل المنطقة نتيجة تدخل قوي من الدفاع، ولكن الحكم طلب مواصلة اللعب، وتكرر السيناريو مرة أخرى في دخول قوي على عبد العزيز صنقور. دقيقة بدقيقة الدقيقة 3 ترنت ساينسبوري يتقدم لاستراليا بالهدف الأول. الدقيقة 6 عرضية لأحمد خليل يبعدها الدفاع. الدقيقة 10 محاولة لأحمد خليل يمنعها القائم الأسترالي. الدقيقة 14 جيسون ديفيدسون يضيف الهدف الثاني. الدقيقة 19 تسديدة لمحمد عبد الرحمن سيطر عليها الحارس مات راين. الدقيقة 31 رأسية لأحمد خليل خطيرة على المرمى الأسترالي. الدقيقة 40 عمر يراوغ الدفاع ويمرر لأحمد خليل والدفاع ينقذ الموقف. الدقيقة 42 لإنذار ماتيو ليكي بعد دخول عنيف على مهند سالم. الدقيقة 46 دخول إسماعيل الحمادي بدلاً من محمد عبد الرحمن. الدقيقة 51 تسديدة قوية لأحمد خليل تمر بجوار القائم. الدقيقة 58 محاولة خطيرة للحمادي تنتهي خارج المرمى. الدقيقة59 مات مكاي بدلاً من ميليجان. الدقيقة 63 هجمة خطيرة من تمريرة بينية لعمر عبد الرحمن. الدقيقة 64 إنذار ميلي جديناك بعد دخول عنيف على عمر عبد الرحمن. الدقيقة 65 خروج أحمد خليل ودخول سعيد الكثيري. الدقيقة 67 خروج تيم كاهيل ودخول تومي يوريتش. الدقيقة 68 سقوط وليد عباس داخل المنطقة بعد دخول قوي من الدفاع. الدقيقة 69 هجمة خطير لعبد العزيز صنقور ينهيها الدفاع. الدقيقة 71 ماسيمو لوونجو يرسل كرة قوية تمر بجوار القائم. الدقيقة 87 خروج وليد عباس ودخول حبوش. الدقيقة 82 خروج روبن كروز ودخول جيمس ترويزي.

     
 

=تكتيك الدفاع =

=المفروض اللعب بخطّي دفاع(مهند\محمد\صنقوروأمامهم\خميس\حسن إبراهيم\إسماعيل أحمد)عامر\عمر\الحمادي\وعلي مبخوت فقط)3+3+3+1 لإحكام السيطرة على الملعب والمقاومة البدنيّةوبصراحةالحكم كان متساهلاًولم يستطع إيقاف العنف وخاصة(تيم كاهيل4) الذي ارتكب بمفرده أكثر من 7 مخالفات ! وعلى العموم شكراً لرجال منتخب الإمارات .

عبدالله محمد | 2015-01-28

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا