• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

مكتب أولمرت ينفي تحديد موعد للقاء عباس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2007

رام الله - تغريد سعادة والوكالات:

أوضحت مصادر في ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي في بيان أصدرته أمس، أنه لم يحدد بعد أي موعد لعقد لقاء ثالث بين رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت والرئيس الفلسطيني محمود عباس ''مع أن الاتصالات بينهما مستمرة''. وجاء هذا الإيضاح تعقيباً على ما نشرته صحيفة ''هاآرتس'' أمس، من أن أولمرت وعباس سيلتقيان بعد أسبوعين.

ويرى الإسرائيليون خلافاً للفلسطينيين أن استئناف الحوار حول التسوية النهائية للنزاع سابق لأوانه، ويفضلون التحدث عن تنفيذ شروط المرحلة الأولى في ''خريطة الطريق''.

ومن جهة أخرى، توقع إسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف أمس، أن ينتهي من تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الأسبوع المقبل، وقال هنية في كلمة القاها خلال وضع حجر الأساس لمبنى تابع للجامعة الإسلامية في منطقة مستوطنة ''نتساريم'' السابقة جنوب مدينة غزة: ''طالبنا كل القوى والفصائل والكتل البرلمانية بتقديم اسماء مرشحيها إلى الوزارات في الحكومة، حتى إذا ما جاء الأسبوع المقبل كنا على مشارف الانتهاء من تشكيل هذه الحكومة''. وأوضح إسماعيل رضوان المتحدث باسم حركة ''حماس'' أن الحركة ستقدم اسماء وزارئها بداية الأسبوع المقبل لرئيس الوزراء المكلف. وأعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أمس، أنها قررت المشاركة في حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية التي ستشكل بناء على اتفاق مكة الذي وقع بين حركتى ''فتح'' و''حماس'' الشهر الماضي.

وقال مصدر مسؤول في الجبهة في بيان صحافي: ''إنه وبعد مشاورات متأنية قررت الجبهة الشعبية المشاركة في الحكومة التي سيشكلها رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف إسماعيل هنية''.

وتابع البيان: ''إن ذلك يأتي انطلاقاً من الحرص على تكاتف جهود جميع الفصائل لفك الحصار عن الشعب الفلسطيني ''.