• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

الكنيسة الإنجيلية: ما يثار حول قبر المسيح هدفه الفتنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2007

رام الله - د ب أ: أكد المطران منيب يونان، رئيس الكنيسة الانجيلية اللوثرية في الأراضي الفلسطينية والأردن أمس، أن ما يثار حول العثور على ''قبر'' جديد للمسيح وتوابيت لعائلته المقدسة من قبل فئة مناهضة للمسيحية الحقيقية، يهدف إلى خلق فتنة دينية، وإبعاد الأنظار عن القضايا السياسية الجوهرية في المنطقة.وقال يونان في بيان بثته وكالة الأنباء الفلسطينية: ''إن ما يثار لا يزعزع إيماننا بل يقويه''، محذراٌ ''من العبث بالجوهر الديني المسيحي، والاستهزاء بما نؤمن به''.

وقال: ''إنهم يشكون في الموضوع المثار، الذي يهدف إلى إثارة قضايا جانبية وخلق فتنة دينية، وكذلك إلى إبعاد الأنظار عن القضايا السياسية الجوهرية في المنطقة، إضافة إلى محاولة المس بالوجود المسيحي في هذه الديار المقدسة''. وقال: ''إن الشعب المسيحي لا تهزه مثل هذه التصرفات والمحاولات والادعاءات، وما نؤمن به هو الصحيح''.