• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

الوزاري العربي ينسق المواقف بشأن مؤتمر أمن العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2007

القاهرة -''الاتحاد''، عواصم - وكالات: أعلن متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية أمس أن لندن ستشارك في مؤتمر الدولي لدعم العراق الذي سيعقد في بغداد في العاشر من هذا الشهر وتشارك فيه الدول المجاورة للعراق، إضافة إلى عدد من الدول الكبرى. ووقال المتحدث: ''سيكون لنا حضور رسمي في المؤتمر على مستوى رفيع''. وأكد سامي العسكري مستشار رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي أمس أن المؤتمر سيوفر فرصة للإدارة الأميركية للحوار مع فرقائها في المنطقة، وقالت مصادر الجامعة: إن وزراء الخارجية العرب سيبحثون مساء غد بالقاهرة عشية اجتماعهم الرسمي بعد غد، الأوضاع على الساحة العراقية والتنسيق العربي في المؤتمر الإقليمي الدولي. وعلمت ''الاتحاد'' أن وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط سيعقد اجتماعاً تشاورياً بمقر الخارجية المصرية لوزراء الخارجية الأعضاء في اللجنة العربية الخاصة بالعراق قبيل بدء اجتماعات ''الوزاري العربي'' صباح الأحد لتنسيق الموقف العربي في المؤتمر الإقليمي الدولي وبلورة خطة عمل عربية لطرحها على المؤتمر من أجل إعادة الاستقرار والأمن في العراق، وتدعو الخطة إلى ضرورة التزام الجميع بعدم التدخل في شؤون العراق ومساعدته على إعادة بناء مؤسساته وقواته الأمنية بعيداً عن المذهبية المدمرة وتفكيك الميليشيات ونبذ العنف والإرهاب الذي تقوم به والاحتكام إلى سلطة القانون إلى جانب التحرك النشط نحو تحقيق انسحاب القوات الأجنبية من العراق في إطار تفاهمات وضمانات دولية وإقليمية. وأكد الأمين العام المساعد للجامعة السفير أحمد بن حلي والذي سيرأس وفد الجامعة إلى المؤتمر، استعداد الجامعة لدعم خطة الرئيس بوش إذا كانت ترمي إلى خروج القوات الأميركية من العراق وتسليم مقاليد السلطة للعراقيين.