• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  06:09     مصدران: منتجو النفط المستقلون سيخفضون الإمدادات بنحو 550 ألف برميل يوميا في اتفاق مع أوبك        06:15    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا في انفجار عبوة داخل معسكر في عدن    

«الزعيم» يُلحق بـ «الجوارح» أول خسارة بعد 569 يوماً

«الحصون الأقوى» تنهار أمام «تسونامي البنفسج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 أكتوبر 2015

منير رحومة (دبي)

بعد خمس جولات من التألق والصمود أمام خطوط هجوم نخبة من أقوى الفرق، بدوري الخليج العربي، ونيل لقب أقوى دفاع وبروز الخط الخلفي للشباب كمنظومة قوية، تملك نخبة من العناصر المتميزة، إنهار الخط الخلفي لـ «فرقة الجوارح» بصورة تدعو إلى الاستغراب، باستقباله أربعة أهداف كاملة في لقاء واحد، وتعد الخسارة أمام «البنفسج»، هي الأولى لـ «الأخضر»، منذ 2 أبريل 2014، حيث لم يخسر الشباب في دوري الخليج العربي منذ 569 يوماً، وحافظ على صموده، رغم أنه واجه نخبة من الفرق القوية.

وجاء هجوم العين بمثابة «تسونامي» يهدم المنظومة الدفاعية، منذ الثواني الأولى من المباراة، وينهي صمود دفاع «الأخضر»، وهز شباكه بثلاثة أهداف كاملة خلال شوط واحد، قبل أن يرفع «الغلة» في الفترة الثانية، وتلقى بذلك أقوى خط دفاع خلال مباراة واحدة، ضعف ما استقبلته شباكه طوال الجولات الخمس الماضية، حيث لم يدخل شباكه سوى هدفين، الأول في الجولة الأولى أمام الشارقة، والثاني ضمن الجولة الرابعة أمام بني ياس، بينما أمطر العين شباك الحارس سالم عبد الله، بأربعة أهداف كاملة، رفعت بذلك الأهداف المستقبلة إلى ستة أهداف ، عقب مباراة مساء أمس الأول ضمن الجولة السادسة.

وبذلك يهتز دفاع «الجوارح» ويترك علامات استفهام حول أسباب الانهيار المفاجئ والسقوط المدوي، بعد أن كان خلال الأيام الماضية مصدر تفاخر للجهازين الفني والإداري، لما يملكه الخط الخلف لـ«الأخضر» من عناصر تجمع الخبرة والشباب، وتؤدي بالمستوى نفسه، ويذكر أن الهدف الأول جاء منذ الدقيقة الثانية، والهدف الثاني من كرة ثابتة مباشرة، ثم توالت الأخطاء بحصول المنافس على ركلة جزاء، تسبب فيها المدافع محمود قاسم، ثم الهدف الرابع من تسديدة خارج منطقة الجزاء، بسبب غياب الرقابة الدفاعية.

ومن سوء حظ «الأخضر» أن «البنفسج» قدم أفضل مستوى له في الموسم الجديد، وحقق أكبر نتيجة، وأثبت أنه قادر على استعادة عروضه القوية وإقناع جماهيره والمنافسة بجدية للاحتفاظ بلقبه، ونجح «الزعيم» في مباغتة منافسه منذ الدقيقة الأولى وأمطر شباكه بثلاثية في الشوط الأول، ثم رفع النتيجة إلى رباعية وحسم النقاط الثلاث.

وامتدح زلاتكو مدرب العين فريقه بعد الفوز على الشباب برباعية كاملة، مشيراً إلى أن العرض الذي قدمه الزعيم هو الأفضل له في الموسم الجديد، مشيداً بالقوة في الأداء والجدية العالية اللذين ميزا لاعبيه في الملعب، معترفاً بأن التسجيل المبكر أسهم بقدر كبير في تسهيل مهمة فريقه لحصد النقاط الثلاث، من خلال الاستحواذ على وسط الملعب، والتحكم في مجريات اللعب، مشيراً إلى أنه جهز فريقه جيداً خلال الأسبوع الماضي، لانتزاع خط الوسط والتحكم في الكرة، وذلك باشراك ثلاثة لاعبين لهم نزعة هجومية ودفاعية في الوقت نفسه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا