• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

فينجر يطلب من لامبارد إنقاذ أديبايور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2007

دعا المدرب الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني لفريق أرسنال الانجليزي لكرة القدم فرانك لامبارد لاعب خط وسط فريق تشيلسي إلى التدخل من أجل إنقاذ اللاعب التوجولي إيمانويل أديبايور مهاجم أرسنال من العقوبة بعد الاتهامات التي وجهها إليه الاتحاد الانجليزي للعبة. وكان أديبايور أحد ثلاثة لاعبين طردوا من الملعب قبيل نهاية مباراة الفريقين في نهائي كأس الاندية المحترفة بإنجلترا (كأس كارلينج) والتي انتهت بفوز تشيلسي 2/.1 وجاء ذلك بعد أن اشتبك لاعبو الفريقين قبل نهاية الوقت بدل الضائع مما دفع الحكم هوارد ويب إلى طرد كل من الايفواري كولو توري من أرسنال والنيجيري جون ميكيل أوبي من تشيلسي.. وطرد الحكم اللاعب أديبايور فيما يراه الكثيرون خطأ من الحكم وأن أديبايور كان ضحية لخطأ من الحكم في تحديد شخصية المخطئ.

وكان الاتحاد الانجليزي للعبة قد رفض الالتماس المقدم من أرسنال ضد طرد أديبايور لكن فينجر واصل دفاعه عن براءة لاعبه.

وقال فينجر: ''لا نوافق على رواية مساعد الحكم.. إنها كذبة''.. وناقش أديبايور قرار الطرد مع الحكم ولم يغادر أرض الملعب إلا بعد أن دفعه جاري ليوين طبيب أرسنال وجذبه للخروج من الملعب.. ويواجه أديبايور اتهاما منفصلا عن زميله توري واللاعب أوبي نجم تشيلسي بسبب هذا الاعتراض. ويعتقد فينجر أن الاتحاد الانجليزي للعبة يحرض على عدم تبرئته من الخطأ الذي أدى لطرده وبالتالي يكون احتجاج اللاعب على الحكم غير مبرر.. وقال فينجر: ''مساعد الحكم يقول الان إن أديبايور وجه لكمة إلى لامبارد.

وأطالب لامبارد بأن يتحدث ويقول الحقيقة: ''نعم لقد لكمني أديبايور'' أو ''لا لم يفعل ذلك''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال