• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

ميتسو : سعيد بروح التحدي رغم الخـسـارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2007

أبدى الفرنسي برونو ميتسو مدرب المنتخب الأول حزنه الشديد لخسارة الأولمبي من أوزبكستان نظرا للمستوى الطيب الذي قدمه لاعبونا .وقال ان الاولمبي كان يستحق التعادل على الأقل بعد الفرص الكثيرة التي خلقها والسيطرة التي فرضها على مجريات الشوط الثاني مضيفا ان لاعبينا تغلبوا على برودة الطقس وتردي حالة الملعب بعد نزول الثلوج ونافسوا بجدية المنتخب الاوزبكي الذي لعب أمام جماهيره وبطموح الفوز .

واعتبر ان كرة الإمارات خرجت بمكاسب عديدة من مباراة أوزبكستان حيث تم اكتشاف مجموعة من اللاعبين الجيدين والذين ينتظرون فرصتهم للتألق واخذ فرصتهم كما اكتسب اللاعبون خبرة المواجهات الصعبة واللعب في ظروف قاسية دون تذمر او تشكي بل تحلوا بعزيمة قوية لم يشعر المراقبون بوجود فارق كبير بين منتخب قوي له لاعبون في المنتخب الاول ومحترفون خارج الدولة ومنتخبنا الذي مازال في بدايته واغلب الاحتياطيين في أنديتهم .

وقال ميتسو إن أداء الاولمبي قدم الدليل على تطور اللاعبين بالرغم من الفترة القصيرة التي سبقت الاعداد لهذه المسابقة حيث بدأت التحضيرات في سبتمبر الماضي وهي فترة لا تسمح حتى بالوقوف على امكانات اللاعبين .

وعن تقييمه لاداء الخطوط الثلاثة اوضح ميتسو ان الحارس علي خصيف قدم مستوى طيبا ودافع عن مرماه بقوة خاصة في الشوط الثاني كما قدم الدفاع اداء طيبا وحد من خطورة المنافس ولعب الهجوم دورا كبيرا في اقلاق المنافس عن طريق محمد الشحي وناصر خميس اللذين تحركا بخطورة واثبتا انهما مكسب كبير لكرة الإمارات في المرحلة المقبلة .بينما اعتبر ميتسو ان نقطة الضعف الوحيدة تمثلت في خط الوسط الذي لم يقم بدوره على أحسن وجه وكانت خيبة امل بخصوص بعض اللاعبين الذين يملكون مهارات عالية لكنهم لم يكونوا في يومهم .وتمنى ميتسو الحفاظ على هذه المجموعة والعمل على تكثيف المباريات الودية واقحامهم في تشكيلة فرقهم حتى يطوروا من مستواهم ويقدروا على خوض المنافسات الدولية القوية .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال