• الاثنين 10 جمادى الآخرة 1439هـ - 26 فبراير 2018م

صندوق أبوظبي للتنمية يشارك في منتدى «المستدامة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 فبراير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

يشارك صندوق أبوظبي للتنمية، الراعي الاستراتيجي، في فعاليات القمة العالمية للحكومات.

ويشارك الصندوق اليوم السبت إلى جانب عدد من مؤسسات التمويل الإقليمية والدولية، في فعالية منتدى «أهداف التنمية المستدامة في التنفيذ» التي تأتي استكمالاً للمنتديات التي عقدت بنجاح خلال عامي 2016 و2017 بالتعاون مع الأمم المتحدة، ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية والبنك الدولي، وغيرها من المؤسسات الدولية.

كما يشارك الصندوق يوم غد الأحد في الحلقة النقاشية التي تستعرض دور العلوم التكنولوجيا والابتكار في تسريع تحقيق أهداف التنمية المستدامة بالدول النامية، وتعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي في تلك الدول.

وبهذه المناسبة، قال محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية: «يسرنا المشاركة في فعاليات القمة كمؤسسة مالية وطنية تعنى بتحقيق التنمية المستدامة، حيث نلمس التطور الذي تشهده القمة في كل دورة من دوراتها، خاصة أن مخرجاتها باتت تُحدث تأثيرات إيجابية في القضايا التي طرحتها».

وأضاف: «نسعى للاستفادة من التجارب الغنية التي يتم تناولها خلال فعاليات القمة في المجالات التنموية المتنوعة، فضلاً عن إيجاد شراكات تتوافق مع أهداف الصندوق وغاياته، وزيادة مستوى التنسيق والتعاون مع مؤسسات التمويل الدولية التي سيكون لها حضور بارز خلال هذه الدورة».

وأوضح أن أجندة القمة سوف تساعد الحكومات والدول المشاركة على استشراف المستقبل من خلال ما سيتم عرضه من تجارب وأفضل الممارسات في مختلف القطاعات، كالتعليمية، والرعاية الصحية، والعلوم والابتكار والتكنولوجيا، والاقتصاد، والتنمية المستدامة، وكيفية تطبيق تلك التجارب، وتقديم الحلول، ومعالجة التحديات التي تواجه الحكومات.

ويلتقي الصندوق على هامش فعاليات القمة، عدداً من مسؤولي المنظمات الدولية والمؤسسات التمويلية الإقليمية والعالمية، حيث يجري البحث والتنسيق في القضايا التي تهم العمل التنموي في الدول النامية، إضافة إلى التعاون وتبادل الآراء في المواضيع ذات الاهتمام المشترك.

وتجمع القمة في دورتها السادسة، خمسة منتديات دولية متخصصة، تبحث قطاعات مستقبلية حيوية، وتشمل الذكاء الاصطناعي، والفضاء والشباب، والسعادة، إضافة إلى محور التغير المناخي، ومنصة السياسات العالمية، إلى جانب مبادرات جديدة تجسد مخرجات الدورات السابقة، وتنقلها إلى مرحلة التطبيق العملي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا