• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

طموحات كبيرة لـ «شراع الإمارات»

الأوبتيمست يكمل جاهزيته لـ «آسيوية» الدوحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

غادرت مساء أمس بعثة منتخبنا للأوبتيمست، إلى الدوحة للمشاركة في البطولة الآسيوية برئاسة عبد الله العبيدلي الأمين العام لاتحاد الشراع والتجديف الحديث، وتضم البعثة 8 لاعبين من ناديي تراث الإمارات، وأبوظبي الدولي للشراع واليخوت بالإضافة للطاقم الفني والإداري للمنتخب.

وقبيل مغادرة المنتخب توجه الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان رئيس اتحاد الشراع والتجديف الحديث بالشكر إلى نادي أبوظبي للشراع واليخوت، ونادي تراث الإمارات، معبراً عن تفاؤله بأن تحقق هذه المشاركة نتائج متقدمة لأبطال الإمارات، وقال: تحمل لنا هذه المشاركة الكثير من أجل التحضير لما هو قادم، وهدفنا إكساب الخبرة ونطمح لنحصد الثمار في المستقبل.

من جهته عبر عبدالله العبيدلي عن تفاؤله بمشاركة المنتخب في بطولة الأوبتيمست، موضحاً أن اختيار العناصر جاء بعد عناية وتدقيق، ووفقا لنتائج برنامج بطل الإمارات، مشيراً إلى الأهمية الكبيرة التي تحظى بها البطولة الآسيوية التي تقام مرة كل سنتين، ويشترط من خلالها على المشاركين أن تكون أعمارهم تحت سن الخمسة عشر عاما، وقال: البطولة فرصة للتقدم في النقاط والتصنيف للمنتخبات الأساسية، بالإضافة إلى أنها جزء مهم من جدول الإعداد والتحضير بالنسبة للأجيال الواعدة والسواعد الغضة التي لا تزال في بداية مشاركتها بمسابقات الشراع، نحن حريصون على أن يكون للمنتخب دوماً حضور وتفوق في كل المشاركات، وهدفنا إثبات التفوق في تحدي الدوحة.

وتضم قائمة منتخبنا كلا من سيف سعيد المنصوري وعبدالله محمد البشر وحارث آل علي من نادي تراث الإمارات، وابراهيم الحمادي وعلي الحمادي وسلامة عدنان المنصوري واليازية المنصوري من نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، بالإضافة إلى المدربين نبيل العسراوي وزهير البلاط وطلال الزيدي والهادي الزنايدي، والإداريين جاسم الحمادي وخولة الحمادي، وتأتي مشاركة الفتيات لكي تزيد من الإيمان والرغبة لدى اتحاد الشراع بأهمية مشاركة العنصر الناعم في هذه اللعبة.

ويواجه لاعبو منتخبنا التحدي أمام 118 بحاراً من ست عشرة دولة في أصعب المسابقات للأجيال الصاعدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا