• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

البطولة تختتم اليوم بمشاركة 108 لاعبين

تايبيه في صدارة كأس «نومورا للجولف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تختتم مساء اليوم منافسات كأس نومورا للجولف المقامة حالياً على ملاعب ياس لينكس في أبوظبي بمشاركة 108 لاعبين، يمثلون 27 دولة، وشهدت الجولة الثانية التي أقيمت أمس الأول تراجع منتخبنا إلى المركز الـ19 في الترتيب العام، بعدما سجل 31 ضربة فوق المعدل، في الوقت الذي تصدرت الصين تايبيه قمة الترتيب على مستوى المنتخبات، برصيد 25 ضربة تحت المعدل، ونجح لاعبها تيم تشاو في اعتلاء قمة البطولة على مستوى الفردي برصيد 12 ضربة تحت المعدل بفارق ضربتين عن مواطنه تشون أن الذي حل ثانياً.

واكتفى المنتخب الياباني بالوصافة برصيد 20 ضربة تحت المعدل، في الوقت الذي تراجع المنتخب الأسترالي حامل اللقب للمركز الخامس بعدما اكتفى بتسجيل 7 ضربات تحت المعدل.

واستغل لاعبو تايبيه الرياح العكسية في تسجيل نتيجة جيدة، عن طريق الرباعي، هان تيم تشاو، وتشون أن يو، ويونج هاو ليو، وصن يلو، وحصدوا 7 ضربة تحت المعدل خلال اليوم الثاني، أضافوها إلى رصيد الساب البالغ 18 ضربة تحت المعدل مع نهاية اليوم الأول، ليعتلوا الصدارة برصيد 25 ضربة تحت المعدل.

وأدت قوة الرياح العكسية إلى تراجع منتخبنا من المركز العاشر برصيد 6 ضربات فوق المعدل مع نهاية اليوم الأول، إلى المركز 19، إذ لم يتمكن من خلاله رباعي المنتخب، خالد يوسف، وراشد حمود، وأحمد سكيك، وعبدالله قبيسي، حصد ضربات جديدة سوى ضربة واحدة تحت المعدل، مقابل وقوعهم في خطأ البوغي «ضربة فوق المعدل»، والدبل بوغي «ضربتين فوق المعدل» في 13 مناسبة، مما أثر سلباً على عدم إنهاء المسلك في أقل من 241 ضربة، حاصدين من خلالها 26 ضربة فوق المعدل، وهو ما تسبب في تراجعهم 9 مراكز دفعة واحدة برصيد إجمالي بلغ 31 ضربة فوق المعدل.

في الوقت الذي تحسنت فيه نتائج بعض الفرق العربية، حيث احتلت قطر والسعودية المركزين 15 و16 بمجموع 455 نقطة و23 ضربة فوق المعدل، واحتلت البحرين المركز 18 بمجموع 461 نقطة وبمعدل 29 ضربة فوق المعدل، ولبنان بالمركز 22، وبمجموع 484 نقطة و46 ضربة فوق المعدل، وسلطنة عمان بالمركز 24 بمجموع 493 نقطة و61 ضربة فوق المعدل، والأردن بالمركز 27 بمجموع 545 نقطة و113 ضربة فوق المعدل.

واعترف خالد مبارك الشامسي أمين عام الاتحاد بتعرض المنتخب لسوء حظ، من خلال زيادة قوة الرياح العكسية، وقال: «لم يقتصر سوء الحظ على منتخبنا فحسب، بل طال منتخبات بحجم حامل اللقب المنتخب الأسترالي، والعديد من المنتخبات الأخرى، وأدت قوة الرياح خلال فترة الظهيرة، في عدم قدرة لاعبينا على إيصال الكرة إلى الحفر ضمن المعدل ذاته، وهو ما انعكس سلباً على نتيجة الأداء، ونتطلع خلال اليومين الأخيرين للبطولة تعويض النتيجة السيئة لليوم الثاني، خاصة أن لاعبينا قد قدموا عرضاً قوياً خلال اليوم الأول الذي حصدوا فيه المركز، العاشر للترتيب العام».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا