• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مقتل قائد من «داعش» وضبط آخرَين والتحالف ينشط في 4 مناطق

الجيش يواصل تقدمه في الأنبار والبيشمركة تصرع 5 انتحاريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 مارس 2016

سرمد الطويل، وكالات (عواصم)

دكت مقاتلات التحالف الدولي 8 مواقع لـ «داعش» في الموصل والرمادي وهيت وتلعفر، في حين تمكنت قوات مكافحة الإرهاب العراقية من تحرير منطقتي السفيرية والبو طيبان غربي الأنبار من سيطرة التنظيم الإرهابي، ما يفتح الطريق أمام القوات المشتركة للبدء بعملية استعادة قضاء هيت، بالتزامن مع إعلان قائد شرطة محافظة ديالى اللواء الركن جاسم السعدي الليلة قبل الماضية، مقتل المدعو أبو همام أحد أبرز قادة «داعش»، الذي يلقب بـ«زرقاوي حمرين» في عملية نوعية في منطقة أكباشي شمال شرق بعقوب. وأشار إلى إلى أن القتيل كان من ضمن المكلفين إدارة الخلايا النائمة في محافظة ديالى، في حين ذكر مصدر أمني آخر أن أبو همام مسؤول عن 3 مجازر بشعة، راح ضحيتها العشرات من المدنيين، فضلاً عن مسؤوليته المباشرة عن ملف استهداف أبراج الكهرباء في حوض حمرين.

بالتوازي، تم اعتقال قياديين إرهابيين أحدهما ضبط في سوق للخضار في منطقة المصلى في ضواحي كركوك، بينما ضبط وعد حكمت طلال الذي يسمى «المنسق العشائري» لعصابات «داعش» في الأنبار، أثناء تخفيه مع عوائل نازحة في سيارة محملة بالأغنام غرب مدينة الرمادى.

وأعلن المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب صباح النعمان أمس، انتزاع منطقتي السفيرية والبو طيبان شمال غرب مدينة الرمادي من سيطرة «داعش» بالكامل. وأضاف أن قواته تواصل عملياتها العسكرية لتطهير المنطقتين استعداداً لتحرير قضاء هيت، في وقت أكد قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت إحباط هجوم لـ«داعش» من 3 محاور استهدف تلال حمرين في محافظة صلاح الدين.

وقال الفريق جودت، إن قوات من المغاوير صدت الهجوم، وأوقعت 27 قتيلاً إرهابياً، إضافة لتدمير 4 مركبات مجهزة بمدافع رشاشة، 4 مفارز هاون. وبدورها، أحبطت قوات البيشمركة أمس هجمات انتحارية شنها التنظيم الإرهابي جنوبي محافظة كركوك. ونقل موقع حزب الاتحاد الوطني الكردستاني عن العقيد محمد حسن نائب آمر اللواء الثاني في بيشمركة، أن 6 إرهابيين يرتدون أحزمة ناسفة قاموا فجر أمس، بالهجوم على مقر اللواء الثاني التابع لوزارة البيشمركة في قرية مرعي، مؤكداً دحر الهجوم ومنع الإرهابيين من الوصول إلى مقر اللواء والقضاء على 5 منهم فيما يجري، تمشيط المنطقة بحثاً عن المهاجم السادس وهو مصاب.

وفي السياق ذاته، أعلنت قيادة عمليات بغداد مقتل 25 إرهابياً وإصابة العشرات، إضافة لتدمير معمل لصناعة العبوات الناسفة، في عمليات تطهير مناطق قريبة من العاصمة. وأوضحت القيادة أن العمليات تمت في مناطق البو شجل والحراريات الضابطية وبستان التكريتي والشيت. وذكرت السلطات الأمنية أن إرهابيي «داعش» شنوا هجوماً مدفعياً مركزاً على القوات الأمنية و«الحشد العشائري» في حقلي عجيل وعلاس النفطيين في جبال حمرين، مشيراً إلى سقوط قتيل واحد من عناصر الحشد. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا