• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

30 جريحاً بتفجير أسلحة مضبوطة في الرمادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2007

رويترز: أعلن الجيش الأميركي إصابة 30 شخصا بجروح عندما فجرت قواته أسلحة مضبوطة في الرمادي مساء أمس الأول، فيما اتضح أن تقريرا عن مقتل 18 طفلا بتفجير شاحنة مفخخة قرب ملعب لكرة القدم هناك، في الوقت نفسه كان خاطئا نتيجة خلط للأمور مع هجوم مماثل يوم الاثنين الماضي.

وأبلغ المستشار الأمني في محافظة الأنبار العقيد طارق الثيباني وكالة ''رويترز'' أن تفجير الشاحنة المفخخة يوم الاثنين أوقع 18 قتيلا أغلبهم من الأطفال، كما أعلن من قبل. لكن الجيش الأميركي ذكر أن الهجوم أسفر عن مقتل 15 شخصا بينهم أطفال ونساء وضابطا شرطة. وقال أيضا إن جنوده نفذوا ''تفجيرا محكوما'' بالقرب من ملعب لكرة القدم في المدينة المضطربة مساء الثلاثاء لتدمير أسلحة وقنابل مضبوطة، مما أسفر عن إصابة 30 مدنيا بينهم تسعة أطفال بجروح طفيفة. وأوضح المتحدث باسم القوات الأميركية في محافظة الأنبار أن التفجير نفذ في فناء بناية، عثر فيها على حقائب متفجرات، وكان ''أقوى مما توقعنا''، حيث أدى إلى تحطيم زجاج النوافذ في مبنى مجاور، ومن ثم حدوث الإصابات.

وأضاف أن القوات الأميركية ساعدت في إجلاء الجرحى. وقال الثيباني إن الخلط بين التفجيرين ربما نتج جزئيا عن أن الضحايا دفنوا بعد الصوت العالي لللتفجير الأميركي.