• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

عائلتا الجنديين الأسيرين يطالبان الأمم المتحدة بإطلاقهما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2007

نيويورك - اف ب : أعلنت عائلتا الجنديين الإسرائيليين اللذين خطفهما حزب الله اللبناني، أنهما طلبتا من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بذل كل ما في وسعه لإطلاق سراحهما.

وذكرت كارنيت جولدفاسر زوجة ايهود جولدفاسر وبيني ريجيف شقيق ايلداد ريجيف، في تصريح صحافي بعد هذا اللقاء في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، بأن القرار 1701 الذي أنهى الحرب بين إسرائيل وحزب الله، يدعو إلى ''الإفراج غير المشروط'' عن الرهائن. وقالت كارنيت جولدفاسر إن ''إسرائيل لبت كافة مطالب القرار، وطلبنا من (بان كي مون) مساعدة لبنان على تنفيذ الجزء الخاص به من القرار''. وأضافت ''جئنا باسم المبادئ الإنسانية نطلب الحصول على مؤشر يفيدنا أن ايهود جولدفاسر وايلداد ريجيف ما زالا على قيد الحياة، وأنهما في صحة جيدة، لأننا لم نتلق منذ وجودهما في لبنان منذ حوالى ثمانية أشهر أي معلومات عنهما''. وأوضحت أن بان كي مون وعد ببذل كل ما في وسعه لتطبيق القرار 1701 تطبيقا كاملا.وقالت زوجة جولدفاسر إن أحدا لم يستجب لمناشدتها للنساء اللبنانيات والفلسطينيات لحشد جهودهن لإطلاق سراح السجناء. وقالت ''أعتقد أن أي زوجة في العالم إذا اختطف زوجها سواء في إسرائيل أو في لبنان وسواء كانت يهودية أو مسلمة فإن مشاعرها تكون واحدة''.