• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

اليمن: تجريد شقيق زعيم الحوثيين من الحصانة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2007

صنعاء - مهيوب الكمالي:

رفع البرلمان اليمني امس الحصانة عن النائب يحيى الحوثي الذي يقود شقيقه عبد الملك الحوثي حركة التمرد في محافظة صعدة. والسياسي يحيى الحوثي موجود الآن في ألمانيا حيث يسعى إلى الحصول على حق اللجوء السياسي.وقال مسؤول حكومي رفيع ''البرلمان جرده من الحصانة. لو عاد إلى اليمن فسيعتقل''.

وجاءت هذه الخطوة بناء على طلب من الحكومة تتهم فيه النائب بالتحريض على العنف والضلوع فيما وصف بأنه أنشطة إرهابية.

وكان يحيى الحوثي في ليبيا قبل أن يسافر إلى ألمانيا الشهر الماضي بعد أن طلب اليمن من ليبيا تسليمه. ولم يتضح على الفور ما إذا كانت الحكومة قد طلبت من ألمانيا تسليمه. وقال مساعد لعبد الملك الحوثي إن هذه الخطوة ليست مفاجئة.

من جهة أخرى ضبطت أجهزة الأمن اليمنية وثائق بحوزة بعض العناصر التابعة لجماعة الحوثي تكشفت من يقف وراءها ومن يديرها ويمولها وارتباطاتها الخارجية.

وقال اللواء الركن مطهر رشاد المصري نائب وزير الداخلية اليمني في لقاء موسع في صعده مع عدد من القيادات العسكرية وحشد من مشائخ وأعيان وأبناء المحافظة: إن تلك الوثائق أظهرت أبعادا خطيرة لهذه الفتنة ومخططات معادية لمصالح الوطن والشعب. وأضاف: ''إن أبعاد وأهداف هذه العناصر الارهابية الاجرامية وما تقوم به من جرائم وأعمال تخريب ضد الوطن عموما وضد محافظة صعده وأبنائها بشكل خاص تأتي تنفيذا لمخططات اجنيبة تريد تصفية حساباتها الخاصة على الارض اليمنية وعلى حساب مصلحة اليمن والشعب اليمني''.وأكد نائب وزير الداخلية ان القيادة السياسية والعسكرية عازمة على اجتثاث شرور هذه العناصر الارهابية وتطهير البلاد منها وحماية أمن واستقرار الوطن بعد أن استفدت كافة الخيارت السلمية.

ميدانياً شددت القوات المسلحة اليمنية الخناق على المناطق التي يتواجد فيها العناصر التخريبية وقامت بقصف مناطق المحتوية والحمضة عويرة وجبل غرابة في منطقة الطلح واستهدفت عناصر تمرد الحوثي الموجودين داخلها.