• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

علماء ومسؤولو العمل الإنساني الخيري لـ «الاتحاد»:

استشهاد جمعة الكعبي لن يغير قناعاتنا في مواصلة العطاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 فبراير 2017

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أكد مسؤولون في العمل الخيري والإنساني بالدولة، أن استشهاد جمعة الكعبي سفير دولتنا في أفغانستان، جراء الإصابة التي نجمت عن تفجير إرهابي استهدف مؤخرا مقر والي قندهار في أفغانستان، خبر حزين ومفجع، لكنه لن يغير من قناعة العاملين في المجال الإنساني، ومواصلة العطاء رغم الإرهاب.

وقالوا لـ « الاتحاد»: « الحادث الإرهابي الغاشم بقندهار الذي وقع خلاله ستة شهداء من ابناء الإمارات أثناء قيامهم بعمل إنساني، آخرهم السفير جمعة الكعبي، يضع العالم أمام مسؤوليته في ضرورة التعاون البناء للقضاء على الإرهاب وتداعياته العنيفة التي تحصد البشر في كل مكان بشكل عشوائي».

وشددوا، على إصرارهم على السير على طريق خدمة المحتاج ومساعدة الفقراء، لتقديم رسالة التعاون والتكافل لشعوب العالم، وفقا لآليات ومحاور حددتها قيادتنا الرشيدة، مشيرين الى ان القيادة طرحت مفاهيم جديدة وثقافة حديثه في أعمال الخير أصبحت مفردات حضارية تعكس قيم التسامح التي امتدت لتشمل المحتاجين من شعوب العالم.

وسام فخر

وقال الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد، كبير مفتين، مدير إدارة الإفتاء بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي: إن «ارتقاء سفير الإنسانية جمعة الكعبي سفير الدولة لدى الحكومة الأفغانية، إلى صفوف الشهداء الأبرار هو اصطفاء من الله تبارك وتعالى له واختيار ليكون مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا