• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مواقف إماراتية تثلج الصدور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 مارس 2016

نحمد الله سبحانه وتعالى على النعم الكثيرة والخير الفضيل الذي منَّ به على دولتنا الغالية، ونسأل الله أن يجعلها سقيا رحمة لا سقيا عذاب، حقيقة في مختلف الظروف التي تمر بها دولتنا، يسطر شعبنا مواقف مشرفة تدعونا للفخر والاعتزاز بهم، فبعد اجتياح العاصفة القوية التي مرت بمختلف مناطق الدولة، انطلقت الجهات المعنية والمختصة للقيام بواجبها على أكمل وجه، وتقديم المساعدة والعون لكل من تضرر من هذه الموجة الرعدية، فكان لرجال الشرطة دور مهم في تنظيم الحركة المرورية، والتأكد من انسيابية السير والمرور في هذه الظروف الصعبة، كذلك ما قام به رجال الدفاع المدني من جهود واضحة في إسعاف المتضررين، والذين علقوا بين كمية الأمطار الغزيرة التي حاصرت منازلهم، وجهات أخرى أيضاً قدموا المساعدة والدعم اللامحدود، جنود أخلصوا وتفانوا في أداء مهامهم، لهم كل الشكر والتقدير.

وإن أكثر ما أثلج صدورنا، مساهمة أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين، لم يقفوا مكتوفي الأيدي، بل وحدوا الصفوف يساندون الجهات المختصة في تقديم الواجب، فنجد من ترجل عن سيارته ليقوم بتنظيم حركة سير المرور، ومنهم من يزيح الأشجار التي اقتلعتها الرياح القوية، ومنهم من يقوم بإزاحة الأذى من الطريق، مواقف مشرفة إن دلت فإنها تدل على تلاحم الشعب بأكمله وحرصه على أمن وطنه والمساهمة في الحفاظ على مكتسباته، هؤلاء هم أبناء زايد، الذين عاهدوا الله أن يحافظوا على وطنهم، متحدين كأنهم يد واحدة، يشدون أزر بعضهم في مختلف ظروف الحياة، قدموا أروع صور للتلاحم واتحاد الصفوف، شعب وفي مخلص أظهر معدنه الأصيل في المواقف الصعبة، وفي كل يوم نتعلم منهم دروساً جميلة في حب الوطن والانتماء إليه، وحب الأرض التي نعيش عليها وننتمي إليها، أرض حباها الله نعمة الأمن والأمان، وقيادة حكيمة تنشر السعادة بين شعبها، وشعب يبادل قيادته الحب والولاء، فلك الحمد والشكر ربي على هذه النعم، وهنا أتذكر مقولة سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في إحدى المناسبات عندما قال «رهاننا في محله وهم على قدر المسؤولية». نعم سيدي شعبك على قدر المسؤولية، وكلنا جند للوطن وكلنا مسؤولون، وبيتنا متوحد وبخير بإذن الله.

فاطمة أحمد سعيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا