• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يدرس 21 مشروعاً ابتكارياً في مجالات نقل المعرفة

«تطوير الاتصالات» يستثمر 600 مليون درهم في 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 أكتوبر 2015

يوسف العربي

يوسف العربي (دبي) يستثمر صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، إحدى مبادرات هيئة تنظيم قطاع الاتصالات أكثر من 600 مليون درهم في مجالات التعليم والمنح والبعثات الدراسية، والأبحاث والتطوير، والحاضنات وريادة الأعمال، والمشاريع الوطنية خلال العام الحالي، حسب المهندس عمر محمد المحمود الرئيس التنفيذي للصندوق بالإنابة. وقال المحمود لـ «الاتحاد»، إن هذه الاستثمارات تتوزع على عدد من المشروعات الرئيسية أبرزها برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي، ومشروع الحكومة الذكية، والشبكة الاتحادية (FedNet) ومركز اتصالات بي تي للابتكار «إبتيك» التابع لجامعة خليفة. ولفت إلى أن الصندوق يرصد عن قرب الإنجازات التي تتحقق في كل مشروع من المشروعات التي يقوم بتمويلها، فعلى صعيد برنامج محمد بن راشد للتعليم الذكي تم توزيع 24328 جهازاً لوحياً على الطلاب، كما تم تزويد المدارس بـ 1241 سبورة ذكية حتى نهاية الربع الثالث من العام الحالي. ووفق المحمود، بلغ عدد مستخدمي نظام إدارة التعلم الذكي 30 ألف مستخدم، فيما تم ضم نحو 145 مدرسة، لافتا إلى أن البرنامج حظي بتقدير عالمي للدور الكبير الذي يؤديه، إذ تجمع بيئة التعلم الذكية والتفاعلية بين المحتوى الإلكتروني والعملية التعليمية، وتضع الطلاب في صلب هذه التجربة، وتمنحهم عنصر الاستقلالية والقدرة على تطوير مسيرتهم التعليمية. وقال المحمود، إن مشروع الحكومة الذكية الذي قرر الصندوق تمويله بمبلغ 200 مليون درهم حقق العديد من الإنجازات، مثل إطلاق البوابة الرئيسية للحكومة الذكية، وإنشاء مركز الإبداع الذي قام بفحص 121 تطبيقاً ذكيا، كما نجحت الحكومة الذكية في إطلاق متجر التطبيقات الذكية وبناء نظام المحاكاة الذكي. وأضاف أنه على صعيد الشبكة الاتحادية (FedNet) تم ربط 141 جهة حكومية، موضحا أن الشبكة كانت بمثابة ضرورة تقنية للتكامل على مستوى الخدمات والحلول التي تشكل في مجملها الحكومة الذكية حيث تتيح للجهات الحكومية في الدولة تبادل المعلومات فيما بينها وتطوير التطبيقات والحلول والخدمات الإلكترونية الحكومية باستخدام البنية التكنولوجية للشبكة. وقال المحمود، إن مركز اتصالات بي تي للابتكار «إبتيك» التابع لجامعة خليفة، الذي يعد من ابرز المشروعات التي يمولها الصندوق في الوقت الحالي، قام بتعيين 8 باحثين من المواطنين، كما تم تدريب 22 طالباً فيما يعكف المركز البحثي في الوقت الراهن على ثلاثة مشاريع بحثية، لافتاً إلى أن مجموع التمويل المتفق عليه يبلغ 70 مليون درهم. وأضاف المحمود أن الصندوق يدرس تمويل التوسعات بمشروع «العنكبوت» الذي يربط الجامعات والمعاهد في الدولة بشبكة ألياف ضوئية، ما يعني إمكانية وصول الطالب إلى كل المكتبات في 56 جامعة ومعهدا في جميع أنحاء الدولة وعلى مستوى البعثات العلمية أشار الرئيس التنفيذي للصندوق بالإنابة إلى زيادة عدد الجامعات المحلية المعتمدة ضمن برنامج «بعثة» الذي يموله الصندوق إلى 21 جامعة محلية، إضافة إلى اكثر من 100 جامعة في الخارج، كما تقرر تمويل برامج التدريب التكميلية مثل برامج إعداد القادة. وكشف أن صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، يدرس حالياً 21 مشروعاً ابتكارياً في العديد من المجالات المتعلقة باقتصاد المعرفة، حيث يجري فريق من المتخصصين جلسات نقاشية مع المتقدمين بطلبات التمويل للتأكد من مساهمة هذه المشاريع الهامة بشكل واضح في تنمية اقتصاد المعرفة القائم على العلم والابتكار. ولفت المحمود إلى أن استراتيجية صندوق تطوير الاتصالات ترتكز على تقديم الدعم المالي والفني على أربعة محاور رئيسية تبدأ بالتعليم، ثم البحوث العلمية، حيث يليهما «ريادة الأعمال وحاضنات الأعمال»، كما يقدم الصندوق دعمه المشاريع الوطنية، مشيرا إلى أن جميع المشروعات التي يتم تمويلها تتسق مع الأهداف الرئيسية للصندوق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا