• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

سوريا تكسب ماليزيا بالثلاثة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2007

قاد مهاجم الكرامة السوري مهند ابراهيم (21 عاما) منتخب بلاده الأولمبي الى الفوز على نظيره الماليزي 3-1 في دمشق ضمن تصفيات المجموعة الآسيوية الثانية وسجل مهند (42 و52 و60) أهداف سوريا، وعازاريل حامد (63) هدف ماليزيا. وكانت اليابان فازت على هونج كونج 3-صفر ضمن المجموعة ذاتها.

وجاءت المباراة متوسطة المستوى عموما، وباهتة في الشوط الاول خصوصا مع افضلية نسبية لسوريا في امتلاك الكرة وسط تحفظ ماليزي مبالغ فيه وندرت الخطورة على المرميين باستثناء الكرة التي سددها معتز كيلوني من ركلة حرة على المرمى الماليزي (27)، حتى جاء هدف سوريا الاول إثر خطأ دفاعي استغله ماجد الحاج الذي أرسل الكرة فوق الحارس المتقدم الى مهند الذي أسكن الكرة برأسه بسهولة وسط المرمى الخالي (42).

ونشط المنتخب السوري مطلع الشوط الثاني مع انكشاف مستوى المنتخب الماليزي واستغل مهند خطأ دفاعيا عندما خطف الكرة من قلب الدفاع وواجه المرمى منفردا وسجل هدف سوريا الثاني (52). واندفع الماليزيون نحو الهجوم في محاولة لتقليص الفارق وأتيحت لعازاريل فرصة مناسبة أهدرها متسرعا قبل ان يسجل السوريون هدفهم الثالث من هجمة منسقة أنهاها كيلوني بتمريرة متقنة في العمق لمهند الذي تجاوز ظله وسجل هدفه الشخصي الثالث (60).

ولم تمض ثلاث دقائق حتى قلص عازاري الفارق الى هدفين بتسجيله هدف ماليزيا الوحيد بعد ان استغل تباطؤ مدافعي سوريا فواجه المرمى وسجل بسهولة (63). وسنحت بعدها لسوريا عدة فرص لتوسيع الفارق فوقفت عارضة مرمى ماليزيا امام كرة قوية لمحمود خدوج وأهدر عناد عثمان فرصة مناسبة داخل المنطقة في الوقت الذي لم ينفع فيه النشاط المتأخر لماليزيا فسبقتهم صافرة النهاية التي اطلقها الحكم الايراني مسعود مرادي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال