• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نوليتو..الشهرة في التاسعة والعشرين!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 أكتوبر 2015

مراد المصري (دبي)

جرت العادة أن يحصد لاعبو كرة القدم الشهرة في سن مبكرة بفضل مهاراتهم الفريدة من نوعها، أو حينما يبلغون سن النضج الكروي بين 23-26 عاماً تقريباً، لكن مانويل أجودو دوران، المعروف اختصاراً باسم «نوليتو» طرق بوابة الشهرة بعد طول انتظار في عامه ال29، حيث يتألق حالياً مع سيلتا فيجو الذي قاده لمشاركة العملاقين ريال مدريد وبرشلونة صدارة ترتيب الدوري الإسباني برصيد 18 نقطة، وبسجل خال من الخسارة.

وتمكن نوليتو من تسجيل 6 أهداف وصنع 3 من أصل 17 هدفاً سجلها فريقه بالمجمل العام، منها هدفه اللافت للإعجاب في مرمى برشلونة، حينما تفوق السيلتا بنتيجة 4-1، والثنائية في مرمى فياريال في المرحلة الماضية، ليثأر اللاعب لنفسه من الفريق الكاتالوني الذي لم يحظَ عنده بفرصة لإثبات ذاته، حيث تعاقد معه برشلونة حينما كان يبلغ من العمر 22 عاماً، وأشركه في صفوف الفريق الثاني لمدة ثلاث مواسم، خاض خلالها مباراتين فقط مع الفريق الأول دون أن لفت الانتباه، ثم انتقل إلى بنفيكا في سن ال25، ولعب هناك موسمين، وسجل 16 هدفاً في 63 مباراة، لكنها لم تكن كافية حيث عاد إلى إسبانيا للعب في صفوف غرناطة المتواضع، ومنه انتقل إلى سيلتا فيجو، حيث ظن الجميع إنه انتهى، لكن سجل 13 هدفاً الموسم الماضي و14 في الموسم الذي سبقه في جميع البطولات، قبل أن يثبت إنه يسير بثبات نحو الأفضل هذا الموسم، وبات حالياً مطلوباً للأندية الكبيرة وفي مقدمتها برشلونة وآرسنال الإنجليزي.

وكشف الإسباني ألبرتو كابون، أحد المفوضين في إدارة أعمال اللاعب، إنه سبق له عرض خدماته على أندية إماراتية وسعودية، لكنها جعلته خارج حساباتها، وذلك لعدم معرفتها به، وقال: «في الحقيقة اللاعب مكلف حالياً، لكنه خلال الفترة الماضية كان متوفراً بسعر أقل، لكن تفاجأت حينما عرضت خدماته على أندية في المنطقة فأبدوا عدم اقتناعهم به، أعتقد أن هناك اهتماماً كبيراً بالأسماء أحياناً على حساب القدرات الفنية الحقيقية للاعب».

وتابع: «أشعر بالسعادة حالياً وأنا أتابعه يسجل هذه الأهداف، ويخطف الأضواء، إنه لاعب يستحق هذه النجاحات لتمسكه بالعمل الجاد وعدم الاستسلام رغم أنه أكمل عامه الـ 29، قبل أيام وتحديداً 16 أكتوبر».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا