• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مقال

جزء من أميركا هنا في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 أكتوبر 2015

باربارا لييف *

مرحباً بكم في أسبوع اكتشف أميركا 2015. من موقعي كسفيرة للولايات المتحدة الأميركية يأتي ضمن مهامي تقديم أفضل ما في أميركا لدولة الإمارات العربية المتحدة، ومن هذا المنطلق تقدم السفارة الأميركية «أسبوع اكتشف أميركا 2015» الذي يحتفي بالحياة الأميركية وثقافتها من افضل وسائل الترفيه والتعليم وقطاع التجزئة ونشاط الأعمال، وتقديم العديد من أصناف الأطعمة الأميركية.

وستقام خلال «أسبوع اكتشف أميركا 2015» عروض تناسب كافة الاهتمامات في أماكن كثيرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، فهناك عروض أفلام ومعارض أطعمة ،ومعارض تعليم تمكن الزائرين من اكتشاف الثقافة الأميركية، والتعرف إلى تنوعها.

«أسبوع اكتشف أميركا 2015» يمثل فرصة للإماراتيين من كل الأعمار لاكتشاف نواحي الحياة الأميركية المتنوعة هنا في الإمارات، وهي طريقة مثلى وجديدة لا تخلو من المتعة تسعى لتحقيق الألفة بين شعبي الإمارات وأميركا، كما تعبر عن عمق الشراكة بين البلدين حتى تثمر عن علاقات تجارية فريدة، والشعب الأميركي، وكذا الإماراتي لديهما قواسم مشتركة، فقيم التعليم والروابط الأسرية المتينة والتمسك بالموروث الثقافي عززت أواصر الروابط بين البلدين. ومما زاد العلاقات قوة تلك التحديات التي واجهت البلدين في السنوات السابقة، محدثة روابط دائمة ومميزة، ويسرني أن أرى الدور الهام الذي تقوم به السفارة الأميركية والشركات الأميركية في تنمية العلاقات مع دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال مثل هذه الفعاليات الاحتفالية.

فالولايات المتحدة الأميركية لديها مصالح تجارية مع دولة الإمارات، فهي تمثل السوق الأكبر للصادرات الأميركية فحجم التبادل بين الولايات المتحدة الأميركية ودولة الإمارات العربية المتحدة ارتفع 81 في المئة. ففي العام 2009 كان حجم إجمالي التبادل التجاري 13.7 مليار دولار أميركي، بينما وصل في عام 2014 إلى 24.8 مليار دولار. وخلال الفترة نفسها سجلت صادرات البضائع الأميركية إلى دولة الإمارات نمواً بلغ 106 في المئة، وستظل أسواق الولايات المتحدة الأميركية البيئة الاستثمارية الأفضل جاذبية للاستثمارات الإماراتية في أميركا. وفي الإمارات توجد أكثر من ألف شركة أميركية ما بين صغيرة، وخاصة، وشركات كبرى متعددة الجنسيات لها مقار رئيسة في الولايات المتحدة الأميركية.

ويأتي في مقدمة أولويات عملي كسفيرة للولايات المتحدة الأميركية لدى الإمارات تعزيز العلاقات الثنائية، وزيادة حجم التعاون في كافة المجالات، ودعم روابط العلاقات بين الشعبين الأميركي والإماراتي.

ونعمل في سفارة الولايات المتحدة الأميركية مع القطاع الخاص في أميركا، ونحن على استعداد دائم لتعزيز الشراكة التجارية التي تدعم اقتصاد البلدين، والعلاقة بين شعبيهما نحو مستقبل أفضل.

وخلال هذا الأسبوع، يمكنُكم اكتشاف أميركا دون الحاجة إلى السفر خارج الإمارات! وأتمنى أن نلتقي في إحدى فعاليات «أسبوع اكتشف أميركا 2015» والتعرف على المزيج المتنوع للشراكة المميزة بين الولايات المتحدة الأميركية، ودولة الإمارات العربية المتحدة.

* سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى دولة الإمارات

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا