• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

الاستثمارات الأجنبية تتدفق على قطاع النفط العراقي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2007

بغداد-اف ب: يتوقع أن يكون إقليم كردستان المستفيد الأول، على الأقل في المدى القريب، من قانون النفط العراقي الجديد الذي وصف بأنه خطوة تكرس وحدة العراق وتضمن توزيعاً عادلاً للثروة النفطية بين كل العراقيين.

وبعد مفاوضات شاقة، أقر مجلس الوزراء العراقي بالإجماع الاثنين مسودة القانون الجديد الذي يقضي بأن يتم توزيع عائدات النفط على الأقاليم وفقاً لنسب السكان، وهو بذلك يحد من طموح الأكراد إلى إدارة مواردهم النفطية من دون تدخل الحكومة المركزية.

لكن بسبب العنف المستمر في وسط العراق وجنوبه يتوقع أن تحجم الشركات النفطية الدولية عن الاستثمار في الجنوب وأن تركز استثماراتها في الشمال الكردي.

ويقول الكس مونتون وهو خبير في مركز وود ماكنزي لاستشارات الطاقة إن ''الأكراد حصلوا بالفعل على ما كانوا يريدونه''.

وطبقاً للقانون الذي سيعرض على البرلمان قريباً فإن مجلساً اتحادياً للنفط وشركة النفط الوطنية سيشرفان على إدارة الموارد النفطية العراقية وسيتم توزيع العائدات، بحيث ينال الأكراد ما بين 18% إلى 20% منها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال