• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

بيان لاتحاد الكرة الياباني يشيد بالمدرب المكسيكي

كونيا: أجيري انتشل «الساموراي» من الإحباط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 يناير 2015

سيدني (د ب أ)

أشاد الاتحاد الياباني لكرة القدم بمدرب المنتخب الوطني للبلاد المكسيكي خافيير أجيري على العمل الذي قدمه مع الفريق رغم الخروج من منافسات دور الثمانية ببطولة كأس الأمم الآسيوية الحالية بأستراليا. وقال دايني كونيا رئيس الاتحاد في بيان نشر أمس الأول بموقع الاتحاد على الإنترنت: «أشعر بالامتنان الشديد بالنظر إلى طريقة انتشال المدرب للفريق من حالة الإحباط التي كان يعاني منها وإلى أين وصل به الآن». وأضاف: «ستقوم اللجنة الفنية للاتحاد بتلخيص ما جرى إن عاجلاً أو آجلاً، ولكنني أعتقد أن الفريق أصبح مترابطاً بشكل جيد».

وحققت اليابان انطلاقة قوية في رحلتها للدفاع عن لقبها ببطولة كأس آسيا الحالية وتأهلت من دور المجموعات بثلاثة انتصارات متتالية، ولكنها خسرت في دور الثمانية للبطولة على يد المنتخب الإماراتي بضربات الجزاء الترجيحية. وفرضت اليابان سيطرتها على تلك المباراة من بدايتها وحتى النهاية ولكنها دفعت الثمن غاليا لاهتزاز شباكها مبكراً، ولعدم قدرتها على استغلال الفرص

التي سنحت لها بعد تعادلها 1-1. وبالتالي ودعت اليابان منافسات البطولة الآسيوية قبل الدور قبل النهائي للمرة الأولى منذ عام 1996.

وقال شيمودا ماساهيرو رئيس اللجنة الفنية باتحاد الكرة الياباني: «من المحبط أننا لن نتأهل إلى الدور التالي من البطولة بعد هزيمتنا بضربات الجزاء.. فقد فرضنا سيطرتنا تماماً، ولعبنا 35 تسديدة على المرمى، وهو رقم كبير للغاية بالنسبة لأي مباراة دولية على أعلى مستوى». وأضاف: «ولكن تسجيل هدف واحد بعد كل هذه التسديدات هو مشكلتنا نحن، نود الاعتذار لكل من شجعونا».

وكان أجيري «56 عاماً» عين مدرباً لمنتخب اليابان عقب خروج الفريق من منافسات بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، فقد خلف المدير الفني السابق للمنتخب المكسيكي خلال بطولتي كأس العالم عامي 2002 و2010، الإيطالي ألبرتو زاكاروني في قيادة منتخب «الساموراي» عقب خروج الفريق من دور المجموعات بمونديال البرازيل 2014.

وأشارت نيابة مكافحة الفساد الإسبانية بأصابع الاتهام إلى أجويري في ديسمبر الماضي بداعي ضلوعه بمشاركة 40 شخصا أخرين في التلاعب الذي شاب نتيجة مباراة فريقي ليفانتي وسرقسطة عام 2011، إلا أن المدرب المكسيكي المخضرم نفى مسؤوليته عن هذا الأمر بشكل قاطع. لكن المدرب المكسيكي نفى مؤخراً تورطه في أي إدعاءات بالتلاعب .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا