• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

«يلدريم».. «صدر أعظم» يضحي بمهامه لأردوغان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 فبراير 2017

اسطنبول (أ ف ب)

يدافع رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم بحماس كبير عن تعديل دستوري يريده الرئيس رجب طيب أردوغان، في موقف يمكن أن يثير الاستغراب، بما أن النص الجديد يقضي بإلغاء منصبه. لكن منذ وصوله إلى رئاسة الحكومة في مايو 2016 أبدى يلديريم ولاءً تاماً للشخصية الأكثر نفوذاً في تركيا، رئيسها رجب طيب أردوغان.

وفي حال إقرار التعديل الدستوري نهائياً في استفتاء عام مقرر في 16 أبريل المقبل، فستنتقل صلاحيات رئيس الوزراء إلى الرئيس قبل إلغاء المنصب واستحداث منصب نائب أو أكثر لرئيس الدولة.

ويعتبر إلغاء المنصب القائم منذ الحقبة العثمانية ولاحقاً في الجمهورية التركية الحديثة التي أنشئت في 1923، أحد التغيرات الأكثر جذرية في التعديل الدستوري المطروح.

ومؤخراً صرح يلديريم الذي درس هندسة بناء السفن والمدير السابق لمديرية الأروقة البحرية في بلدية إسطنبول بأن «وجود قبطانين يؤدي إلى غرق المركب. يجب أن يقوده قبطان واحد».

وأضاف: «إن الناس يعرفون لمن سيصوتون، وممن سينتظرون أفعالاً ومن سيحاسبون، وهذا الشخص الآن هو الرئيس». ... المزيد