• الثلاثاء 26 ربيع الآخر 1438هـ - 24 يناير 2017م

الأسواق تترقب نتائج الربع الثالث

«العقار» و«البنوك» يقودان أسواق الأسهم المحلية إلى التراجع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 أكتوبر 2015

يوسف البستنجي

يوسف البستنجي (أبوظبي)

قاد قطاعا «العقار» و«البنوك» أسواق الأسهم المحلية للتراجع خلال الأسبوع الماضي، ومن ثم خسارة ما يقارب 12 مليار درهم من قيمتها السوقية، بسبب تأخر إفصاح الشركات الرئيسية في القطاعين عن نتائجها المالية للربع الثالث من العام 2015، الأمر الذي رفع وتيرة القلق لدى المستثمرين، وزاد مستويات الحذر لدى المتعاملين، خشية من أن يكون سبب التأخير متعلقا بنتائج مالية قد تكون أدنى من التوقعات.

وجاء الضغط الأكبر على السوق من قطاع العقار الذي تراجع بنسبة 4,23% خلال الأسبوع، وكذلك قطاع البنوك الذي تراجع بنسبة 0,97%، كما انخفض قطاع الاستثمار والخدمات المالية بأكثر من 7%، وتراجعت جميع القطاعات الأخرى بالسوق، عدا قطاع الاتصالات الذي تمكن من الحفاظ على حصة من مكاسبه حتى إغلاق الجلسة الأخيرة من نهاية الأسبوع، وظل مرتفعا بنسبة 0,65% مقارنة مع مستوى الإغلاق المسجل له بنهاية الأسبوع الأسبق.

ومع ذلك، ساهم دخول المستثمرين الأجانب على شركات منتقاة وعمليات تجميع على بعض الأسهم، وإعادة بناء مراكز استثمارية بشكل تدريجي، في تقديم دعم للسوق مكنه من التماسك نسبيا، وحال دون وقوع موجة بيع مكثفة وأبقى على حركة المؤشرات العامة للأسعار ضمن حدود تذبذبات محدودة، ما قلص من كمية الأسهم المعروضة للبيع وساعد حاملي الأسهم على التمسك بمستويات سعرية معينة منعت الأسعار من الهبوط بشكل أكبر.

وتشير البيانات الصادرة عن أسواق المال المحلية أن صافي الاستثمار الأجنبي الإجمالي في أسواق الأسهم المحلية سجل نحو 89,1 مليون درهم محصلة شراء، تركزت في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

وتظهر البيانات أن محصلة توجهات الاستثمار الأجنبي جاءت متباينة خلال الأسبوع الماضي، إذ سجل صافي الاستثمار الأجنبي في سوق أبوظبي للأوراق المالية حصيلة إيجابية بلغت 106,1 مليون درهم محصلة شراء، بينما سجلت في سوق دبي المالي 17,3 مليون درهم محصلة بيع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا