• الثلاثاء 30 ربيع الأول 1439هـ - 19 ديسمبر 2017م

بطء الإجراءات وغياب الالتزام يهددان مصير الاتحاد الجمركي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2007

حسن القمحاوي:

جاءت توصيات الاجتماع الثامن والثلاثين للجنة الاتحاد الجمركي لدول مجلس التعاون الذي عقد مؤخراً في مقر الأمانة العامة بالرياض، مخيبة لآمال المشاركين في الاجتماع قبل أن تكون مخيبة لآمال مواطني دول مجلس التعاون، ومثلت تلك التوصيات خطوة ليست بالجديدة في مسيرة ''استكمال البيانات والمتابعة وحث الدول الأعضاء على تنفيذ الطلبات''، التي سيطرت على لغة اجتماعات لجنة الاتحاد الجمركي منذ نشأتها قبل 4 سنوات.

وفي الوقت الذي توشك فيه الفترة الانتقالية للاتحاد الجمركي على الانتهاء بنهاية العام الجاري تمهيداً لتطبيق الاتحاد، يبقى معدل الإنجاز في الموضوعات المطروحة محدوداً للغاية بالرغم من وجود تمنيات بألا تمدد الفترة الانتقالية، ومن يراقب محاضر الاجتماعات خلال عمر الاتحاد يلحظ تكرار آلية عمل اللجنة في عدد من المراحل المتكررة بلا نتيجة جوهرية على أرض الواقع تبدأ بالاستماع للآراء وتمر باستذكار القرارات والقوانين لتنتهي في النهاية بحث الدول واللجان المختلفة على استكمال البيانات المطلوبة، ليبقى الحال كما هو عليه، مما يعزز من صدقية التكهنات المتداولة بفشل الاتحاد الجمركي أو على الأقل صعوبة تنفيذه في الوقت الحاضر، الأمر الذي يتطلب ضرورة استخدام الورقة السياسية في حل المشكلات المعلقة لتحقيق طموحات مواطني دول مجلس التعاون.

ويبدو من مطالعة محضر الاجتماع الأخير للجنة الاتحاد الجمركي ظهور نهج جديد تم استدعاؤه من ذاكرة اجتماعات اللجنة يتمثل في إحالة الموضوعات المعلقة إلى اللجان الأعلى للبحث عن مخرج لها مثل لجنة التعاون المالي والاقتصادي التي تضم وزراء الاقتصاد والمالية بدول المجلس، بعد أن عجزت لجنة الاتحاد الجمركي عن الوصول إلى حل يتفق عليه الجميع لتلك الموضوعات.

ويدل على النتائج السابقة ما تضمنه المحضر في البند المتعلق بآلية التحصيل المشترك وتوزيع الحصيلة الجمركية في الاتحاد الجمركي، حيث أوصت اللجنة بأن توافي الإمارات والسعودية الأمانة العامة خلال أسبوعين من تاريخ الاجتماع بالبيانات الإحصائية المطلوبة للأعوام 2003 -2004 -2005 وفق النموذج المتفق عليه، كما تقوم الأمانة العامة بإعداد الورقة المطلوبة منها حول آلية التحصيل المشترك وتوزيع الحصيلة الجمركية، وأن توافي الدول الأعضاء بها قبل منتصف مارس الجاري. وأضافت اللجنة: نظراً لأهمية موضوع آلية التحصيل المشترك وتوزيع الحصيلة الجمركية، تعطي لجنة الاتحاد الجمركي الأولوية لمناقشة ورقة الأمانة العامة الخاصة بالموضوع في اجتماعها المقبل، على أن تستكمل اللجنة مناقشة بقية الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الاجتماع في الفترة المتبقية من الاجتماع المشار إليه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال