• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

اعتبر أن الوصول إلى المربع الذهبي نتيجة إيجابية

أحمد إبراهيم: خرجنا أمام «الأقوى» وأسعدنا الشعب العراقي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

أشار أحمد إبراهيم إلى أن منتخب «أسود الرافدين» أسعد شعبه خلال البطولة الآسيوية، ونجح في إدخال البسمة لدى الشعب العراقي، على الرغم من الظروف الصعبة التي سبقت المشاركة، مشيراً إلى أن ما تحقق في أمم آسيا 2015 يعتبر إنجازاً بكل المقاييس، خاصة بالنظر إلى ظروف العراق وما يعيشه من حالة عدم استقرار سياسي ومشاكل أمنية كبيرة. وأكد أن أغلب الجماهير لم تكن تتوقع وصول المنتخب العراقي إلى المربع الذهبي والوجود ضمن أفضل أربع منتخبات على مستوى القارة الآسيوية، إلا أن اللاعبين كانوا عازمين على تقديم أفضل ما عندهم والمنافسة بجدية وتقديم مستوى مشرف وإسعاد الجماهير العراقية.

أما فيما يتعلق بالخسارة أمام كوريا الجنوبية أمس الأول، فاعترف أحمد إبراهيم بأن العراق واجه منتخباً قوياً وعنيداً، ويلعب كرة حديثة، ويعتبر المرشح الأقوى للفوز باللقب منذ بداية البطولة الآسيوية؛ لذلك فإن موازين القوى كانت تميل للمنافس، على الرغم من الندية التي أظهرها لاعبو العراق. وأضاف أن الهدف الأول الذي دخل في شباك «أسود الرافدين» لم يكن متوقعاً وخلط أوراق المنتخب، إلا أن اللاعبين نجحوا في إعادة تنظيم صفوفهم والعودة بقوة إلى اللقاء، لكن الحظ عاند اللاعبين، ولم يكن معهم في استغلال بعض الفرص المواتية للتعديل. وتابع: هذه حال كرة القدم، ويجب أن نتقبل النتيجة، ومواصلة العمل في المستقبل لتقديم الأفضل. وشدد على أن منتخب العراق قدم أفضل أداء له في أمم آسيا 2015 على الرغم من أن النتيجة لم تكن إيجابية. وتمنى أن يواصل اللاعبون مشوارهم بثبات في الاستحقاقات المقبلة، خاصة أن المنتخب العراقي مقبل على تصفيات كأس العالم بداية من يونيو المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا