• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

بوش يحذر ديمقراطيي الكونجرس من عرقلة التمويل الإضافي للقوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 فبراير 2007

واشنطن - وكالات الأنباء: حذر الرئيس الاميركي جورج بوش خصومه الديمقررطيين في الكونجرس الأميركي من عرقلة ميزانية التمويل الإضافي للقوات الأميركية في العراق وافغانستان بعشرات مليارات الدولارات، مؤكدا أنه ''سيدافع عنها بقوة''، فيما أيدت رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي تشريعا جديدا يدرسه زملاؤها لتعديل مهمة القوات في العراق من قتالية إلى تدريب الجنود العراقيين ومكافحة الإرهاب.

وصرح بوش للصحفيين خلال اجتماعه مع حكام الولايات الأميركية في البيت الأبيض مساء أمس الأول ''من الضروري أن يفهم الناس عواقب أن لا توفر لقواتك الموارد الضرورية لأداء عملها. إن رجالنا ونساءنا في الجيش يجازفون بحياتهم لتنفيذ خطتنا من أجل دعم هذه الديمقراطية الجديدة وضمان أمن بغداد''. وقال ''إنني أتطلع إلى نقاش صحي بشأن العراق، كما أتطلع إلى الدفاع بقوة عن الميزانيات التي أرسلتها إلى الكونجرس لضمان توفير الموارد للقوات المعرضة للخطر والمرونة الضرورية لقادتنا العسكريين في تنفيذ خطتنا''.

وسيفتتح الكونجرس المناقشات حول الحرب هذا الأسبوع بالاستماع إلى وزير الدفاع روبرت جيتس ووزيرة الخارجية كوندوليزا رايس، ومن المقرر أن يصوت مجلسا النواب والشيوخ خلال الأسابيع المقبلة على طلب بوش تخصيص 93,4 مليار دولار هذه السنة للحرب على الإرهاب ومبلغ 141,7 مليار دولار لتمويل العمليات العسكرية في العراق وافغانستان عام .2008 وقد صرح مشرعون ديمقراطيون بارزون بأنهم سيحاولون إلغاء تخويل منحه الكونجرس لبوش عام 2002 بشن الحرب على العراق عام ،2003 ويرى عدد منهم في المناقشة فرصة لوقف ما يعتبرونه تصعيدا لها حاليا، وأن أفضل وسيلة لذلك هي قطع التمويل عن القوات. غير أن الديمقراطيين منقسمون بهذا الصدد، إذ يخشى العديدون منهم اتهامهم بحجب الموارد الضرورية لضمان حماية الجنود. ومن المحتمل أن ينظر طرح اقتراح بتعديل قرار الحرب لحصر مهام القوات في حماية الحدود وتدريب القوات العراقية و ومكافحة المتطرفين بهدف سحب ''القسم الأكبر'' من القوات القتالية بحلول مارس .,2008

وقالت بيلوسي للصحفيين مساء أمس الأول ''أؤيد فكرة أن يكون التفويض أكثر تحديدا، لكنني لم أقرأ بعد الصيغة المحددة التي وضعها مجلس الشيوخ''. وردت على سؤال عن تشريع في مجلس النواب لوضع شروط على تمويل الحرب في العراق وأفغانستان اقترحه النائب الديمقراطي جون مورثا، قائلة ''سيبحثون هذا الأمر في لجنة المخصصات ولا أعتبر مبادرة مورثا شروطا. الكونجرس سيمول قواتنا طالما تقف في طريق الشر، وسيدور نقاشنا حول ما إذا كانت هناك خطوط إرشادية لإرسالهم للوقوف في مواجهة الشر''. لكنها أيدت قواعد جاهزية القوات المقاتلة وغيرها من مقترحاته، موضحة أن ''الخطوط الإرشادية قائمة بالفعل والسيد مورثا يدعو للانتباه إليها''.