• الأحد 04 شعبان 1438هـ - 30 أبريل 2017م

ترامب يهدد من يقفون وراء التسريبات للصحافة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 فبراير 2017

واشنطن (أ ف ب)

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس بـ «القبض» على من يقف وراء التسريبات للصحافة، بعد الكشف عن اتصالات متكررة العام الماضي بين فريق حملته والاستخبارات الروسية، وعن محادثات بين مستشاره السابق مايكل فلين ودبلوماسي روسي. وكتب ترامب على تويتر إن «الأنذال الذين يقومون بالتسريبات، باتوا أخيرا مكشوفين. سيلقى القبض عليهم».

وكان ترامب انتقد التسريبات أمس الأول، واصفا إياها بأنها «أعمال إجرامية»، لكنه لم يتخذ موقفا منها. وقال في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في البيت الابيض، ان «وسائل الإعلام قد تعاملت بطريقة بالغة السوء» مع مايكل فلين الذي استقال الاثنين الماضي من رئاسة مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض.

وكشفت عمليات تنصت على الاتصالات الهاتفية للسفير الروسي في واشنطن سيرجي كيسلياك، أن فلين تحدث معه عن العقوبات الأميركية التي فرضها باراك اوباما في 29 ديسمبر على روسيا لاتهامها بالتدخل في الانتخابات الرئاسية، ما حمل المراقبين على الاعتقاد بأنه قد يتم تعليقها مع الإدارة الجديدة.

وكشفت صحيفة «نيويورك تايمز» الأربعاء، نقلا عن أربعة مسؤولين حاليين وسابقين، أن في حوزة الاستخبارات الأميركية تقارير وتسجيلات عن محادثات أُجريت العام الماضي بين عناصر من فريق حملة ترامب وكبار مسؤولي الاستخبارات الروسية.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا