• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكد أنه سيلتقي بلاتر على هامش حضوره نهائي آسيا

عبد الخالق مسعود: كأس الخليج مرهونة برفع الحظر من «الفيفا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

أكد عبدالخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي أنه تلقى اتصالاً من وزير الشباب العراقي عبد الحسين قبطان، وجه فيه التحية للمنتخب من جهاز فني ولاعبين، واتحاد كرة على النتائج التي تحققت في البطولة، وأنه تلقى أيضاً اتصالات في المضمون نفسه من اللجنة الأولمبية وعدد من أعضاء البرلمان، مشيراً إلى أن المشاركة العراقية كانت ناجحة، وسر نجاحها أنها فاقت كل التوقعات، والتطلعات بعد النتائج السيئة في كأس الخليج الأخيرة بالرياض.

وقال: أتمنى أن نحصل على المركز الثالث حتى نقدمه هدية للشعب العراقي الذي ساندنا في كل المدن، وبكل المباريات، الذي كنا نتمنى أن نهديه البطولة، وأنه من جهته اجتمع باللاعبين أمس الأول بعد العشاء في فندق الإقامة بعد المباراة، وهنأهم على الأداء، وطلب منهم التركيز في مباراة المركزين الثالث والرابع. وقال: ما خسرنا أمام فريق ضعيف، بل بالعكس خسرنا أمام فريق كبير يتصدر الترتيب في آسيا، ونحن قد كرمنا الفريق بشكل لائق بعد كل مرحلة من مراحل الصعود التي تخطاها، وننتظر أن يكون هناك تكريم من الدولة بعد العودة إلى العراق، وقد تحدثت مع وزير الشباب والرياضة، واتفقا على أن يكون التكريم بحجم العطاء والإنجاز الذي حققه اللاعبون والجهاز الفني. وأضاف: كسبنا جيلاً جديداً يمكن أن نعده لكأس العالم، وبعد نهاية البطولة سوف نجتمع ونتحدث عن الترتيبات، ونحن نعتبر مباراة الثالث والرابع مباراة مهمة، وسوف نبذل فيها كل ما بوسعنا من أجل تحقيق المركز الثالث لأنه مركز لائق.

وعن فحوى الحوار الذي دار بينه وبين يوسف السركال رئيس الاتحاد الإماراتي في لقائهما قبل يومين، قال: هنأته فقط على التأهل، وتمنيت لمنتخب الإمارات التوفيق، وهذا بموجب العلاقة الطويلة بيني وبين يوسف منذ أكثر من 25 سنة. وتطرق عن تقييمه للتنظيم في كأس آسيا، قال: التنقل هو المشكلة الوحيدة في البطولة، وبخلاف ذلك كل شيء رائع، وكان من الأفضل أن تقام كل مجموعة في مدينة، ثم ينتقل الجميع في الأدوار النهائية إلى مدينة واحدة.

وعن الجديد في استضافة العراق لكأس الخليج، قال: حتى الآن لم تزرنا أي لجنة من «الفيفا»، ونحن في انتظار اللجنة لرفع الحظر عنا، وما دام الحظر قائم، فلن تقام بطولة على أرض العراق، لديّ وعود وتطمينات من الشيخ سلمان بن إبراهيم، والأمير علي بن الحسين، بالتدخل لتسريع الزيارات، وسوف يرسل الشيخ سلمان لجنة آسيوية بعد البطولة بحسب كلامه معي، وسوف أستغل وجود بلاتر هنا في أستراليا لأطالبه بالتسريع في إجراءات رفع الحظر، خصوصاً أنني تحدثت معه من قبل في الموضوع نفسه في كأس العالم بالبرازيل وفي كأس الخليج بالرياض، وأتوقع أن يرفع خلال أشهر، وسنكون مستعدين لاستضافتها في البصرة، فكل المرافق مهيأة لتقديم كأس خليج رائعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا