• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قبل انطلاق الحلقة الأولى من «The Queen»

"الملكة" أحلام: لست باريس هيلتون العرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 مارس 2016

تامر عبد الحميد (دبي) كشفت الفنانة أحلام أن برنامجها «الملكة» من أضخم البرامج العربية على الإطلاق، موضحة أن أغلب البرامج العربية مستنسخة من برامج أجنبية أخرى، ولا يوجد عيب في ذلك، وقالت: برنامجي الجديد The Queen أو «الملكة» هو أضخم برنامج على الإطلاق، وسوف يكشف الجميع هذا الأمر بعد عرض أولى حلقاته بعد غد على تلفزيون دبي، مشيرة إلى أنها لا تنكر أن فكرة البرنامج مقتبسة من برنامج باريس هيلتون Best friend forever، لكنه مختلف تماماً من حيث التنفيذ، لاسيما أنه تم تعريبه على أسس المجتمع الخليجي الذي نعيش فيه، الأمر الذي يجعل برنامجها مختلفاً تماماً عن باريس هيلتون، رغم أن هدف البرنامج إيجاد الصديق الدائم من الـ«فانز» الخاصين بهما. اختبارات وتحديات أحلام التي عقدت مؤتمراً صحفياً في فندق سانت ريجيس دبي مؤخراً، للإعلان عن بدء عرض برنامج «الملكة» والكشف عن بعض تفاصيله، أوضحت أن البرنامج يعتمد على إيجاد الشخص المناسب الذي يليق بأن يكون «صديق الملكة»، وذلك من خلال عدة اختبارات وتحديات ستنفذها للمتسابقين الـ12، مع مستشارها ريمون، لكي يختارا من بينهم الشخص الأجدى لأن يكون بجانب أحلام في المستقبل، لافتة إلى أنها ستصدر حكماً في كل حلقة بخروج متسابق أو اثنين، بينما من ينجح في الاختبارات والتحديات، سيفوز بـ «خاتم الملكة» الذي سيفتح له أبواب الشهرة، ويجعله مستمراً في حلقات البرنامج. مساعد شامل ولفتت أحلام في المؤتمر، أن هناك أكثر من 40 متسابقاً تم ترشيحهم لخوض تجربة «الملكة»، لكنه تم اختيار الأفضل من بينهم وعددهم 12 متسابقاً، ويستمر البرنامج لمدة ثلاثة أشهر على مدى 12 حلقة، مشيرة إلى أن كل المرشحين من محبي أحلام، فمنهم من يريد أن يكون مدير أعمالها، وآخر يريد أن يكون مصورها الخاص، وأخرى تريد أن تكون مصممة لأزيائها أو مهندسة ديكور لبيتها، فمهمة كل متسابق أن يظهر إبداعاته، لكي يكون جديراً بأن يحمل كلمة «صديق الملكة»، مشيرة إلى أنها تحتاج من هذا البرنامج اختيار الشخص المناسب والشامل بالفعل الذي يقف إلى جانبها طوال الوقت. هوية جديدة وحول تقديمها لهذا البرنامج، خصوصاً وأنها اعتذرت عن تقديم العديد من البرامج في الفترة الأخيرة، قالت: بالفعل عرض علي الكثير من البرامج من ضمنها برنامج «في ضيافة أحلام»، لكنني كنت أريد البرنامج المختلف والمتفرد الذي يظهرني بشكل جديد عما ظهرت به في البرنامج الغنائي «آراب أيدول»، فأي عمل يحمل هوية وفكرة جديدة أوافق عليه من غير تردد، وهذا ما حدث معي في «الملكة». وكشفت أحلام عن الإمكانيات الإخراجية الكبيرة للبرنامج الجديد وتصوير كافة حلقاته في دبي ومختلف إمارات الدولة، مستفيداً من الأماكن السياحية والترفيهية الكبيرة مثل جزيرة النخلة ومركز دبي التجاري العالمي ومدينة دبي للإعلام ومدينة دبي للاستديوهات وعشرات الأماكن الأخرى. مراحل متعددة يأتي برنامج «الملكة» في إطار الدورة البرامجية الجديدة لشبكة قنوات دبي، «قناة دبي الأولى»، والبرنامج تستند فكرته الأساسية على خضوع المتقدمين لمجموعة من التحديات والمنافسات على امتداد حلقات البرنامج لتنتهي كل حلقة بخروج المتنافس الأضعف وصولاً إلى بقاء ثلاثة من المتنافسين في الحلقات الأخيرة، حيث ستقوم أحلام باختيار صديقها المقرب الذي نجح في التحديات المتعددة. ويتضمن البرنامج مراحل متعددة من تجارب الأداء للمشتركين الذين تقدموا بأفكارهم وتطلعاتهم والسبب الأساسي لمشاركتهم في البرنامج الجديد ولماذا يريدون أن يكونوا أصدقاء أحلام، حيث تم اختيار أفضل 20 مرشحاً للانضمام للبرنامج، وتم اختيار أفضل 12 من المشتركين. أما المرحلة الثالثة فتبدأ مع تصوير الواقع الذي يعيشه المشتركون، حيث سيواجهون مجموعة تحديات تقوم أحلام بتقديمها للمشتركين مثل الاختبار النفسي لمعرفة قدرة كل شخص على أن يكون صديقها المفضل، في الوقت الذي سيتم إعطاء الامتيازات والصلاحيات للمشتركين الذين سيفوزون في هذه التحديات، على أن يتم في نهاية كل حلقة مناقشة بين أحلام واثنين من المشتركين، يتم استبعاد واحد ويكمل الآخر مشواره في البرنامج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا