• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

الجيش اليمني يزحف لانتزاع ثالث مدن الحديدة واعتراض «باليستي» بالمخا

«التحالف» يدمر دبابات للحوثيين بصنعاء وعمران وحجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 فبراير 2018

عقيل الحلالي (صنعاء)

قصفت مقاتلات التحالف العربي، مواقع متفرقة لميليشيا الحوثي على أطراف مديرية ناطع تركزت على منطقة أعشار وجبل باعرف ومنطقتي القرحا والساحة القريبتين.

وأفاد بيان للجيش اليمني أن غارات التحالف أوقعت قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات، ودمرت آليات ومعدات عسكرية تابعة لها.

وحررت قوات الشرعية معظم أجزاء مديريتي ناطع ونعمان في شمال شرق البيضاء الشهر الماضي، وتخوض حالياً معارك ضد الحوثيين للوصول إلى الملاجم في إطار عملية عسكرية واسعة تهدف لتحرير المحافظة.

إلى ذلك، شن طيران التحالف العربي، أمس، 12 غارة على مواقع ومخابئ أسلحة لميليشيات الحوثي في بلدة سنحان جنوب شرق العاصمة صنعاء.

وذكر سكان محليون أن الغارات استهدفت معسكر ريمة حُميد.

كما طال القصف الجوي العنيف مخابئ أسلحة ودبابات وثكنات عسكرية للميليشيات الحوثية في قرية بيت الشاطبي القريبة من منطقة ريمة حُميد.

وفيما وصف سكان، الغارات الجوية بالعنيفة جداً، قالت مصادر في الجيش الوطني والتحالف إن القصف دمر دبابات كان الحوثيون استولوا عليها وهاجموا بها منازل الرئيس السابق في سنحان وصنعاء في الثالث والرابع من ديسمبر.

ودمرت غارتان جويتان موقعين للميليشيات في بلدة نهم الواقعة شمال شرق صنعاء.

ونفذت مقاتلات التحالف العربي، سبع غارات على مواقع وتعزيزات عسكرية للمتمردين الحوثيين في بلدة حرف سفيان الواقعة شمال محافظة عمران الشمالية وترتبط بحدود برية مع محافظتي الجوف وصعدة.

وبالتزامن شنت المقاتلات مالا يقل عن ثماني غارات دمرت أهدافاً للميليشيات في بلدات كتاف وباقم والظاهر بمحافظة صعدة.

وأفادت مصادر متعددة، بمقتل القيادي في ميليشيات الحوثي، حسين علي الهادي مع مرافقيه في غارة للتحالف العربي على صعدة حيث تدور معارك ميدانية في ثلاث جبهات رئيسية هي كتاف والبٌقع، باقم، ورازح.

كما استهدفت 15 غارة جوية، في غضون 24 ساعة ماضية، مواقع وتحركات للمتمردين في مدينتي حرض وميدي الحدوديتين مع السعودية بمحافظة حجة. وقال مصدر عسكري في المنطقة الخامسة بالجيش اليمني إن الغارات على حرض وميدي أسفرت عن مقتل 20 متمرداً حوثياً بالإضافة إلى تدمير عربتين عسكريتين ومنصة صواريخ بقرية المخازن غرب حرض.

ودمرت ضربات جوية، أسلحة مخبأة وتعزيزات لميليشيات الحوثي في منطقة الجر الزراعية ببلدة عبس الساحلية غرب محافظة حجة.

كما استهدفت غارات التحالف مواقع لميليشيات الحوثي في مديرية برط العنان بمحافظة الجوف.

وأعلن متحدث عسكري يمني مقتل سبعة قياديين في ميليشيات الحوثي الإيرانية خلال الغارات الجوية والمعارك مع القوات الحكومية في مديرية برط العنان، والتي أسفرت عن مصرع 35 من عناصر الميليشيات وإصابة عشرات آخرين.

وقال المتحدث باسم المنطقة العسكرية السادسة، العقيد عبدالله الأشرف، في تغريدة على تويتر إن العشرات من الحوثيين سقطوا قتلى وجرحى خلال الغارات الجوية والمواجهات في وادي سلبه وعفي وجنوب جبل حبش، مشيراً إلى أن من بين قتلى الانقلابيين سبعة من أبرز قياديي ميليشيات الحوثي في الجوف.

وذكر الأشرف أن القياديين القتلى هم مشرف الميليشيات في الجبهة، المدعو أبو الروح، ومشرف الميليشيات في المربع، المدعو أبو علوي الرعوي، ومشرف الوقائيين، المدعو أبو جهاد الحمزي، ومسؤول مهندسي الألغام، المدعو أبو المرتضى، إضافة إلى القياديين محسن محمد الغريبي، وأبو علي الأعوج، وأبو سلطان حسن يحيى بن نجده.

وقتل خمسة مدنيين بينهم امرأتان وطفلان بانفجار ألغام زرعتها ميليشيات الحوثي في مديرية المصلوب الواقعة جنوب غرب الجوف وتشهد معارك منذ عامين.

وقال مصدر محلي إن ألغاماً زرعتها ميليشيات الحوثي في طريق عام بمنطقة البيضاء في المصلوب انفجرت أثناء مرور مدنيين على متن سيارة ما أدى لمقتل خمسة منهم بينهم امرأتان وطفلان.

&rlm‫ واعترضت منظومة الدفاع الجوي التابعة للتحالف العربي، صاروخاً باليستياً أطلقته ميليشيات الحوثي باتجاه مدينة المخا.

وقالت مصادر محلية وعسكرية إن الدفاعات الجوية للتحالف العربي اعترضت ودمرت صاروخاً باليستياً أطلقه الحوثيون من منطقة رأس كثيب بمحافظة الحديدة باتجاه مدينة المخا الساحلية.

وقصفت مقاتلات التحالف العربي هدفاً عسكرياً للميليشيات الحوثي في مدينة الحديدة، بحسب سكان محليين.

وتواصلت أمس الاشتباكات بين القوات الحكومية اليمنية المدعومة من التحالف العربي، وميليشيات الحوثي الإيرانية على مشارف مديرية الجراحي بمحافظة الحديدة الساحلية غرب اليمن.

وقال الجيش اليمني في بيان إن المواجهات اندلعت إثر مهاجمة قوات الجيش الوطني مواقع للمتمردين الحوثيين على مشارف الجراحي، التي تبعد 20 كيلومتراً إلى الشمال عن مدينة حيس المحررة.

وأكد بيان الجيش مقتل 15 على الأقل من عناصر الميليشيات خلال الاشتباكات، معظمهم من صغار السن من أبناء محافظة إب المجاورة وجندهم الحوثيون للقتال في صفوفهم.

وقتل نحو 200 من المتمردين الحوثيين منذ الاثنين الماضي في المعارك والغارات الجوية بجبهة الساحل الغربي حيث باتت القوات الحكومية تسيطر على مدينتي الخوخة وحيس في جنوب محافظة الحديدة.

وتواصلت أمس المعارك بين القوات الحكومية وميليشيات الحوثي في بلدة مقبنة وفي محيط مدينة تعز.

وتمكنت قوات الشرعية من تحرير جبل الحمام الاستراتيجي في بلدة مقبنة غربي تعز إثر معارك عنيفة خلفت قتلى وجرحى من الطرفين وغالبيتهم من متمردي الحوثي.

كما شنت قوات الشرعية في الجبهة الشرقية بمدينة تعز، هجوماً عنيفاً مصحوباً بقصف مدفعي كثيف على مواقع ميليشيات الحوثي في جبلي الجعشة والسلال.

وعلى صعيد متصل، حررت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وبإسناد جوي من التحالف العربي، أمس، مواقع جديدة من ميليشيات الحوثي في مديرية ناطع بمحافظة البيضاء.

وذكرت مصادر عسكرية ميدانية أن قوات الجيش الوطني والمقاومة سيطرت على مناطق الروضة والفلحية والرقاب والخنق، وحررت مستشفى منطقة أعشار في جنوب غرب ناطع على حدود مديرية الملاجم.