• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

خليفة يجدد دعم جهود تحقيق السلام العادل للشعب الفلسطيني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 فبراير 2007

أعرب صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' عن أمله في أن يسهم اتفاق مكة بين الفلسطينيين في تعزيز التلاحم بين أبناء الشعب الفلسطيني الواحد ووضعه موضع التنفيذ بما يضمن تشكيل حكومة وحدة وطنية وتمكين السلطة الفلسطينية من تحقيق مكاسب ملموسة تعزز وتقوي من موقعها في المفاوضات.

جاء ذلك لدى استقبال سموه للسيد محمود عباس ''أبومازن'' رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية بقصر المشرف ظهر أمس بحضور سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ورحب صاحب السمو رئيس الدولة بالرئيس الفلسطيني والوفد المرافق له مجدداً سموه دعم دولة الإمارات لكافة الجهود التي من شأنها أن تحقق السلام العادل والدائم للشعب الفلسطيني ونيل حقوقه المشروعة في إقامة دولته المستقلة.

واطلع صاحب السمو رئيس الدولة من الرئيس الفلسطيني على ما توصلت إليه الاجتماعات الأخيرة مع الأطراف ذات الصلة بعملية السلام في الأراضي الفلسطينية.

كما اطلع سموه على نتائج اللقاء الثلاثي الذي عقده مؤخراً مع رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزيرة الخارجية الأميركية وجولته في عدد من الدول المعنية والتي ركزت أساساً على إيجاد طريقة لعودة المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

من جانبه أشاد الرئيس الفلسطيني بالدعم الكبير الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' للشعب الفلسطيني معرباً عن سعادته بزيارته لدولة الإمارات ولقائه بسموه منوهاً بالمواقف النبيلة والمشرفة لدولة الإمارات الداعمة للقضية الفلسطينية ونضال الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه بإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشريف. (وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال