• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ضمن حملة عونك يا يمن

تبرعات عينية لليمن من «مشروع حفظ النعمة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 أكتوبر 2015

بدرية الكسار

بدرية الكسار (أبوظبي)

قدم مشروع حفظ النعمة تبرعات عينية شملت مواد غذائية وملابس ويطانيات لمساعدة الاشقاء في اليمن، ضمن حملة عونك يا يمن، في شحنة بلغ وزنها 473 كيلو جراما.

وقال سلطان الشحي مدير المشروع: بناءً على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر، وبمتابعة كريمة من سمو الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان مساعد رئيس الهيئة للشؤون النسائية يسعى مشروع حفظ النعمة لتحقيق مبدأ التكافل المجتمعي بين أفراد المجتمع وتوطيد جسور التواصل والتعاضد بين المحسنين وأصحاب الدخل المحدود والمتعففين وهم الفئة المستهدفة.

وقال: يقدم المشروع للمستفيدين خدمات من شأنها رفع مستوى معيشتهم من خلال أقسامه وبرامجه: (الغذاء، الكساء، الدواء، الأثاث، كسر الصيام، سقيا الماء).

وأوضح: أن عدد المستفيدين في زيادة سنويا، ومن المتوقع ان يصل عددهم داخل الدولة خلال هذا العام أكثر من 1700 أسرة، فيما بلغ عدد المستفيدين من المشروع- قسم الكساء داخل الدولة في العام الماضي 1505 أسر.

وقال: المقصود بحفظ النعمة- الكساء: كل ما يتم استخدامه في الملبس مثل: (الملابس، الحقائب اليدوية والسفر، الأحذية، العبايات، البطانيات، وغيرها).

واشار إلى مواصفات وشروط التبرع بالكساء، وهي: أن تكون الملابس صالحة للاستخدام، ونظيفة، وأن تكون قطعاً كاملة، وفارغة من الممتلكات الخاصة (تفريغ الحقائب وجيوب الملابس من الأوراق أو العملات المالية وغيرها)، وأن لا تحفظ في أكياس سوداء.

وحول آلية العمل قال الشحي: يتم الاتصال عن طريق الهاتف المجاني للمشروع 8005011 او التواصل 24ساعة 0509068204 أو 0561264207 من المحسنين والمتبرعين، ابتداء من الاتصال بمركز حفظ النعمة، حيث يتم التواصل مع المتبرع لتسلم المواد التي تبرع بها من مكان تواجده في أي منطقة ومن ثم إلى مستودعات المشروع، عبر سيارات المشروع تحمل شعار كساء.

ومن ثم يقوم موظفو القسم المسؤول عن الكساء بجمع الملابس الصالحة للاستخدام من المتبرعين وبعد فرزها وتصنيفها حسب الجنس والمقاس والفئة العمرية ونوع القطعة يتم توزيعها على الأسر المحتاجة وعدد أفرادها بحسب قاعدة البيانات المتوافرة من فروع الهلال الأحمر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض