• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الشرطة ضبطت حالات ابتزاز واستغلال ضحاياها فتيات وأطفال

«قضاء أبوظبي» تحذر من الاستخدام السيئ لوسائل التواصل الاجتماعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 أكتوبر 2015

إبراهيم سليم

إبراهيم سليم (أبوظبي)

حذر المستشار محمد الضنحاني رئيس نيابة بني ياس الكلية، رئيس لجنة عام الثقافة القانونية للطفل 2015، من الاستخدام السيئ لوسائل التواصل الاجتماعي، والتي من شأنها أن تؤدي إلى ارتكاب أفعال مجرّمة قانوناً، كما شدد على عدم تداول المعلومات والصور الشخصية مع غرباء، أو أصدقاء حتى لا تقع وبحسن نية في براثن أشخاص عديمي الضمير، ويتحول من ضحية إلى متهم، نتيجة استغلال الطرف الآخر تلك المعلومات والصور، في الضغط على الضحية واستغلاله لأغراض مادية أو غير مادية.

وعرض الضنحاني خلال محاضره، بعنوان نشر الثقافة القانونية للطفل بجناح دائرة القضاء بمعرض «توعيه» تطور العمل بدائرة القضاء، وقال إن هناك دوراً اجتماعياً للدائرة للتعريف ونشر الثقافة القانونية. ومن هم الأحداث، وعدم معرفة النتائج الضارة على الفعل المرتكب من جانب الحدث، وقال إن عام ثقافة الطفل القانونية، نجح في إيصال المعلومات واستفاد نحو ألفي طالب من المعلومات القانونية خلال زيارات ميدانيه ومحاضرات أجريت في مقر الدائرة.

وتناول المستشار الضنحاني جانباً من الأفعال السيئة، التي قد تؤدي إلى الوقوع في الخطأ، ومن أبرزها سوء استخدام وسائل التواصل الاجتماعي من جانب الأحداث.

وأشار إلى وجود مراقبة يمكن تتبع وتحديد موقع وحساب الشخص من خلال جهات الشرطة والاتصالات، لافتاً إلى أن أكثر الدعاوى القضائية التي وصلت هي نشر الشائعات، ومرتكبوها لا يعتقدون أنه طريق للسجن والغرامة ومصادرة الأجهزة. والطالب أو الحدث لا يتحمل ذلك وينتقل الضرر إلى الأسرة التي تتحمل تبعيات تلك الجريمة.

وقال إن كثرة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي يؤدي إلى نتائج عكسية ضارة صحياً بمستخدميه.وكذلك أضرار جسدية وتوتر والتعرض لشحنات كهربائية وضعف النظر وقلة التركيز.

وأشار إلى أن البعض يستغلها كوسيلة للتغرير واستدراج الأحداث، وأنه تم ضبط حاله غرر فيها شخص بطفل وأجبره على سرقة أموال من أبيه نتيجة لابتزازه بالصور التي التقطها لأهله. وكذلك تعرض طفلة لحالة مشابهة. وأن حالة لفتاتين في مدرسة استغلت الانستجرام وأخذت صورة لصديقتها مما أساء إلى سمعتها نتيجة التعليقات المسيئة لها. وتم اكتشاف الحالة واستدعاء أهلها..

وحذر الضنخاني من سوء الاستخدام ونشر الصور الخاصة لإمكانية استغلالها من الآخرين بسوء نية، وقال إن البعض يعمد إلى الدخول إلى الإناث بأسماء مستعارة لأنثى وهو في الأساس رجل ويطلب منها أشياء وحدثت حالات، تم إجبارها بالتهديد وتحولت من مجني عليها إلى متهمة.والحالات لبنات أقل من 17 سنه.وطالب بتجنب التواصل مع أي شخص مجهول.

وتفقد المستشار يوسف سعيد العبري، وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، والمستشار علي محمد عبد الله البلوشي النائب العام لإمارة أبوظبي جناح الدائرة، واستمعا إلى شرح مفصل حول مشاركة الدائرة في المعرض السنوي «تنمية»، ورافقهما في الجولة الدكتور صلاح الجنيبي، كما تعرفا على المشاركات للجهات والمؤسسات الحكومية المشاركة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض