• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  12:03     الذهب يستقر قرب أعلى مستوى في 3 أشهر ونصف والأنظار على سياسة ترامب الاقتصادية         12:19     غرق 10 أشخاص جراء انقلاب قارب جنوبي الهند         12:23     القبض على 7 لصلتهم بحادث اندلاع حريق في فندق بالصين         12:24     محكمة إسرائيلية تقضي بالسجن والغرامة على 6 أسرى فلسطينيين         12:34     الاونروا تعلق خدماتها بمخيم للاجئين الفلسطينيين في لبنان         12:41    «تمييز دبي» تؤيد إعدام قاتل عبيدة        12:51     الأونرا تعلق خدماتها بمخيم للاجئين الفلسطينيين في لبنان     

وفرت غطاء مكَّن قوات الأسد من استعادة قريتين بريف حلب الجنوبي

مقاتلات روسية تقصف 72 هدفاً وتقتل 8 مدنيين قرب دمشق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 أكتوبر 2015

عواصم (وكالات)

أفادت قوة المهام المشتركة التي تقود عمليات التحالف ضد «داعش» أن مقاتلاتها سددت 8 ضربات جوية طالت أهدافاً بينها مواقع لتجميع النفط ومحطة رئيسية للوقود تابعة للتنظيم الإرهابي في سوريا. في حين نقلت وكالات الأنباء الروسية عن وزارة الدفاع قولها أمس، إن مقاتلاتها نفذت 53 طلعة جوية خلال الساعات الـ24 الماضية، أصابت 72 هدفاً «للمتشددين» في محافظات حماة وإدلب واللاذقية وحلب ودمشق ودير الزور. من جهتها، أكدت وكالة «سوريا مباشر» أمس، أن 8 مدنيين لقوا حتفهم وأصيب عشرات آخرون بـ3 غارات شنها الطيران الحربي الروسي على أحياء سكنية في بلدة مسرابا بالغوطة الشرقية في ريف دمشق. وذكرت الوكالة المحسوبة على المعارضة، أن هذه حصيلة أولية لضحايا الغارات التي أسفرت كذلك عن تدمير عدد من المنازل والممتلكات الخاصة.

وأضافت الوكالة أن الطيران الحربي الروسي شن أمس أيضاً أكثر من 10 غارات أخرى استهدفت مناطق متفرقة في منطقة المرج بالغوطة الشرقية، فيما لاتزال الاشتباكات بين مسلحين تابعين لتنظيم «جيش الإسلام» المعارض وجيش النظام متواصلة على التلال المحيطة بالغوطة الشرقية. وذكرت «سوريا مباشر» أن القوات النظامية والميليشيات المتحالفة معها، مدعومة بغطاء جوي روسي تمكنت من السيطرة على قريتي بلاس وكفر عبيد بريف حلب الجنوبي أمس إثر اشتباكات وصفتها بالعنيفة مع كتائب الفصائل المسلحة. وذكر مصدر عسكري نظامي أمس، أن وحدات الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية «واصلت تقدمها في ريف حلب الجنوبي وأحكمت سيطرتها على قرية كفر عبيد ومحيط قرية بلاس».

بالتوازي، بدأ الجيش النظامي بدعم جوي روسي هجوماً من 6 محاور للسيطرة على جب الأحمر الاستراتيجي المطل على سهل الغاب شمالي محافظة اللاذقية.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا