• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

في اجتماع الجمعية الـ 133 للاتحاد بجنيف :

«البرلماني الدولي» يكرِّم الشريقي لانتهاء تمثيله للمجموعة العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 أكتوبر 2015

جنيف (وام)

كرَّم معالي صابر حسين شوداري رئيس الاتحاد الدولي، راشد الشريقي عضو المجلس الوطني الاتحادي بمناسبة انتهاء تمثيلة للمجموعة العربية في اللجنة التنفيذية للاتحاد البر لماني الدولي والتي امتدت ثماني سنوات.

جاء ذلك خلال مشاركة وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية في اجتماعات الجمعية الـ 133 للاتحاد البرلماني الدولي في جنيف.. فيما أثنى رئيس الاتحاد البرلماني الدولي على تمثل الشريقي للمجموعة العربية، مشيراً إلى أنه قام بعمل مهم خلال فترة تمثيله المجموعة.

من جهته أكد الشريقي أن التكريم يعتبر للشعبة البرلمانية الإماراتية جميعها لأننا نعمل كفريق واحد هدفه طرح القضايا الملحة على الساحة الدولية أمام البرلمان الدولي للتخفيف من معاناة الشعوب. وقال إن الشعبة الإماراتية أسهمت خلال فترة تمثيل الشريقي للمجموعة العربية في اللجنة التنفيذية، بكفاءة وفعالية بطرح العديد من الاقتراحات؛ فعلى سبيل المثال الشعبة البرلمانية هي صاحبة اقتراح منتدى البرلمانيين الشباب وهذا الموضوع تم طرحه في جمعية بانكوك عام 2010 وأخذ الموافقة ودخل حيز التنفيذ وكان أول رئيس للمنتدى من دولة الإمارات.

وأشار إلى أن هناك الكثير من الاقتراحات تقدمت بها الشعبة البرلمانية الإماراتية في اللجنة التنفيذية للاتحاد منها ما يتعلق بالنظام الداخلي للاتحاد وعمل مكاتب اللجان واعتماد التقارير حيث أدخل الكثير من آليات وضوابط الحوكمة في هذه التقارير الدولية التي تهدف إلى إعطاء مزيد من المشاركة للبرلمانات في أعمال الاتحاد البرلماني الدولي مما عكس صورة ما تقوم به هذه الدول على المستوى العالمي.

وقال إن الشعبة الإماراتية أكدت خلال اجتماعات سابقة من الجمعية الـ 131 أهمية التعاون البرلماني الدولي بشأن مواجهة الإرهاب وهو ما يتفق مع توجهات دولة الإمارات التي تتبنى مواقف ثابتة وواضحة بشأن مكافحة الإرهاب ونبذ التطرف والعنف بأشكاله وصوره كافة وأيا كان مصدره، فيما تعتبر أن التسامح والتعايش بين الأمم والشعوب من أهم ركائز سياستها الداخلية والخارجية.

وبيَّن أهمية دور البرلمانيين في مكافحة الإرهاب عبر التعاون والتنسيق الدولي مع جميع الأطراف والمؤسسات والمنظمات الإقليمية والدولية لمكافحة خطر الإرهابيين ونبذ التطرف والعنف وتعزيز روح التعايش بين الأديان والثقافات والعمل على إيجاد آلية وإستراتيجية واضحة المعالم تساهم في مواجهة مختلف أشكال العنف التي باتت تزعزع السلام والأمن الدوليين.

وأشار إلى أن من أهم مساهمات الشعبة البرلمانية التي تقدمت بها إلى اللجنة التنفيذية هي تطوير الاتفاقية بين الاتحاد البرلماني الدولي ومنظمة الأمم المتحدة، لافتاً إلى أنه كان خلال شهر سبتمبر الماضي اجتماع رؤساء برلمانات العالم في مقر الأمم المتحدة في نيويورك وأسهمت دولة الإمارات بفاعلية في العديد من الاقتراحات المتعلقة بأجندة التنمية ما بعد أهداف الألفية. وقال إنه خلال اجتماع نيويورك أظهرت الدولة مساهمتها فيما يتعلق بالتنمية المستدامة وموارد الطاقة بجانب سعي الدولة الدؤوب والمتواصل في إرساء السلم والأمن الدوليين على المستوى العالمي والاهتمام بقضايا اللاجئين والعنصر البشري واعتباره محور التنمية على المستوى العالمي ولابد أن تعطى الفرصة الكافية والاستفادة من برامج التنمية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا