• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مقتل «إخواني» باشتباك مع الشرطة

الجيش المصري يقتل 20 إرهابياً في سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 أكتوبر 2015

عواصم (وكالات) أعلن الجيش المصري أمس، مقتل 20 إرهابيا من عناصر بيت المقدس «داعش سيناء» وإصابة 12 آخرين واعتقال 78 في معركة بسيناء، كما أعلنت وزارة الداخلية المصرية مقتل قيادي «إخواني» في مواجهة مع الشرطة بأسيوط جنوب مصر. في حين قضت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة بعابدين بحظر حركة «بداية» داخل الأراضي المصرية ومصادرة مقراتها وممتلكاتها والتحفظ على أموالها، لاتهامها بـ«الإرهاب». وقال الجيش في بيان صحفي إن قوات الجيش تمكنت من قتل 20 إرهابيا بادروا بإطلاق النيران على القوات والقبض على 78 من المشتبه بهم، وإصابة 12 آخرين، كما تمكنت عناصر المهندسين العسكريين من تفجير عدد 51 عبوة ناسفة كانت تستهدف القوات على محاور التحرك المختلفة، وتدمير عدد 6 عربات دفع رباعي و4 عربات أنواع مختلفة محملة بكمية كبيرة من العبوات الناسفة، وتدمير 9 دراجات بخارية للعناصر تستخدم في مراقبة تحركات القوات. وأضاف أنه تم تدمير 8 مخازن كانت تحتوي على 4 آلاف لتر بنزين و3 آلاف لتر سولار و3 طن لنبات «البانجو» المخدر و1000 كيلو جرام من مادة (C4) شديدة الانفجار. وأضاف أن طائرات الهليكوبتر المسلح قامت بالمعاونة بأعمال الاستطلاع الجوي والقصف الدقيق لعدد من الأوكار الخاصة بتجمع العناصر الإرهابية ومخازن الأسلحة والمتفجرات التابعة لهم، مشيرا إلى أن نتائج عمليات التمشيط والمداهمة التي تقوم بها القوات المسلحة والشرطة المدنية أسفرت عن ضبط كمية كبيرة من الذخائر والاسلحة والطلقات مختلفة الأعيرة. وقال إنه تم ضبط كمية من خزن البنادق ومجموعة من الألواح للطاقة الشمسية وكمية من المهمات العسكرية ومجموعة من الكتب التي تروج للفكر المتطرف، ونظارة ميدان وعدد من الأسلحة البيضاء، فضلا عن اكتشاف وتدمير 4 بيارات تستخدم لإعاشة وإخفاء العناصر المتشددة، وتدمير 20 ملجأ تحت الارض يستخدم في هروب الأفراد وإخفاء العربات، وتدمير منطقة لتدريب العناصر الإرهابية، والتحفظ على 11 عربة أنواع مختلفة. من جهة أخرى أعلنت وزارة الداخلية المصرية مقتل قيادي «إخواني» بمواجهة مع الشرطة بأسيوط جنوب مصر. وقال مصدر مسؤول بالوزارة إن معلومات وردت بتواجد القيادي الإخوانى أحمد زكريا رمضان محمد والمطلوب في عدة قضايا للعمليات النوعية للتنظيم بأسيوط وإضرام النيران بسيارة لأحد ضباط الشرطة بأحد أوكار التنظيم بإحدى الشقق السكنية بمدينة أبنوب. وأضاف أن اشتباكات وقعت بين القيادي «الإخواني» المطلوب والشرطة التي حاولت ضبطه، لدى محاولته الهروب مما أسفر عن إصابته بطلق ناري في الظهر، وتم نقله لمستشفى أسيوط الجامعي حيث توفي فور وصوله. وقال المصدر إنه عثر بحوزته على سلاح ناري و22 طلقة، ونحو 13 ألف جنيه، و3 عبوات معدة للتفجير، و5 أكياس بها مادة الكبريت تزن كل منها 800 جرام، و3 أجهزة ريموت كنترول و5 أجهزة إنذار وهواتف محمولة وأدوات تستخدم بتصنيع العبوات الناسفة. إلى ذلك قضت محكمة القاهرة بعابدين أمس، بحظر حركة «بداية» داخل الأراضي المصرية ومصادرة مقراتها وممتلكاتها والتحفظ على أموالها. وقال مصدر قضائي إن الهدف من تأسيس الحركة هو خلق غطاء سياسي تستطيع من خلاله حركة «شباب 6 أبريل» تنفيذ مخططاتها لنشر الفوضى بالبلاد، والظهور بشكل جديد للتحايل على القانون، بعد صدور حكم الأمور المستعجلة بحظر أنشطة «6 إبريل» داخل مصر، ومصادرة كل ممتلكاتها ومقراتها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا