• الأحد 29 جمادى الأولى 1438هـ - 26 فبراير 2017م
  01:49     الشرطة الألمانية: السيارة التي تم بها تنفيذ هجوم دهس هايدلبرج أمس كانت سيارة مستأجرة         01:53     قائد القيادة المركزية الأميركية : مصر إحدى أهم شركائنا في المنطقة         01:54     إصابة نحو 10 أشخاص جراء حريق في مركز لطالبي اللجوء في السويد         01:58    هبوط اضطراري لطائرة أمريكية في طريقها إلى إسرائيل بسبب "رائحة دخان"        02:04    الإمارات تفوز بجائزة أفضل جناح في معرض "أو تي إم" للسياحة في الهند    

فتاوى

نقل كفارة الصيام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 أكتوبر 2015

Ihab Abd Elaziz

* أعلم أن كفارة إفطار يوم في رمضان هو صيام أو إطعام 60 مسكيناً ، فأيهما أصلح، وهل يجوز نقل الكفارة من بلد إلى بلد آخر؟

** كفارة الصيام الكبرى هي كما ذكرته من إطعام ستين مسكيناً أو صيام شهرين متتابعين، والإطعام أفضل فيها من الصيام، قال العلامة الخرشي رحمه الله تعالى: «كفارة الفطر في رمضان على التخيير فإن شاء ملَّك ستين مسكيناً، لكل واحد مد بمده عليه الصلاة والسلام وإن شاء صام شهرين متتابعين، لكن أفضل هذه الأنواع الإطعام». وتخرج الكفارة لمساكين البلد الذي أنت فيه، قال الشيخ محمد عليش في منح الجليل: «ومن لم يجد مساكين ببلده ينقل الطعام لبلد آخر»، فإن عدم المساكين في بلده أو كان في بلد آخر من هم أشد حاجة جاز نقلها لهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا