• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

ندوة الإعلام الاقتصادي تدعو إلى تحري الدقة في النشر لخدمة الاقتصاد الوطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 فبراير 2007

صالح الحمصي:

تحت رعاية معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الاقتصاد رئيسة مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع نظمت الهيئة أمس ندوة الإعلام الاقتصادي والتي قدم فيها عدد من الخبراء الاقتصاديين أوراق عمل تضمنت وجهات نظر وتجارب وأطروحات تميزت بالموضوعية والأمثلة الحية الجوانب العديدة للإعلام الاقتصادى، حضر الندوة وفود من هيئات الأوراق المالية العربية منها الأردن وسوريا والبحرين وعمان.

وثمن سعادة عبدالله سالم الطريفي الرئيس التنفيذي للهيئة الأمين العام للاتحاد العربي لهيئات الأوراق المالية في كلمته الافتتاحية، دور الإعلام الاقتصادي وأهميته باعتباره الأداة التي تعبر بها الأسواق عن نفسها، ودعا الطريفي العاملين في الإعلام الاقتصادي إلى ضرورة تحري الدقة والأمانة والتثبت من المعلومة عن طريق نشر المعلومة الموثقة والمحكمة، كما دعا إلى تفعيل معايير دقة وجودة النشر بما يخدم المستثمرين ومصالحهم التي تصب في النهاية في مصلحة الاقتصاد الوطني.

ودعا إلى أن يكون الإعلام الاقتصادي بمثابة ترمومتر جيد التوصيل ودقيق أيضا في نقل الفعاليات والأنشطة الاقتصادية بكل صدق وأمانة، وخاصة أن الخبر الاقتصادي يختلف عن المواد الصحفية الأخرى بأنه يعتبر مصدرا من مصادر المعلومات الرئيسية لاتخاذ القرار الاستثماري.

وتضمنت الندوة جلستين، اشتملت كل منهما على محاور، حيث تناولت الجلسة الأولى محورا بعنوان تفعيل المعلومات والبيانات وطرق الاتصال بوسائل الإعلام والتي قدمها حسين شبكشي الإعلامى المعروف وتميز الطرح بإثراء الحاضرين بكم معلوماتي نوعي ومتخصص. أما المحور الثاني فقد قدمه بشير بخيت بعنوان توفير المعلومات والبيانات، وقد تميز الطرح بالتطرق إلى فنيات الموضوع من خلال تجارب فنية في هذا المجال من خلال أمثلة واقعية. وقد قدم المحور الثالث شهاب محمد قرقاش -شركة ضمان للاستثمار- الذي تحدث عن المنتديات الاقتصادية الالكترونية وانعكاساتها على أسواق المال وسبل التعامل معها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال