• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

مصدر تدرس إنتاج الوقود الطبيعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 فبراير 2007

صالح الحمصي:

كشف المهندس سلطان أحمد الجابر الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل ''مصدر'' أن ''مصدر'' تجري حاليا مباحثات مع شركتي ''بي بي'' و''دي ون أويل'' البريطانيتين لإجراء دراسات حول مشاريع إنتاج الوقود الطبيعي سواء في أبوظبي أو خارجها. وقال الجابر إن مبادرة مصدر لديها العديد من المشاريع التي ستطلقها في المستقبل. إلا أنه فضل الإعلان عن كل مشروع على حدة، مشيرا إلى أنها تلعب دورا رائدا في قطاع الطاقة المتجددة وذلك من خلال مبادرة مصدر التي أطلقتها حكومة أبوظبي العام الماضي.

وقام صاحب السمو الملكي الأمير تشارلز ولي عهد المملكة المتحدة وأمير ويلز بلقاء المسؤولين عن مبادرة مصدر ، ومختبرات أمبريل كولدج لطاقة المستقبل، وشركة بي بي، وشركة شل، لعرض كيفية اتحاد قطاعي الصناعة والجامعات من أجل مناقشة تحديات الطاقة في القرن الواحد والعشرين.

وقال الجابر: قد يكون مستغرباً أن تقوم دولة لديها الحصة الأكبر من مخزون الهيدروكربون في العالم بلعب دور ريادي في مجال الطاقة المتجددة، ولكننا نرى أن مصادر الطاقة المتجددة تمثل تكملة لمصادر الهيدروكربون الطبيعية، آخذين في الاعتبار التزايد السريع في الطلب على الطاقة العالمية. ومن أجل تلبية احتياجات هذه الطلبات، فإن أبوظبي تدفع بمواردها الكبيرة وخبراتها في سوق الطاقة العالمية من أجل تطوير تقنيات المستقبل.

من جهته قال دافيد دالتون الرئيس التنفيذي لشركة ''بي بي'': ''إن مبادرة مصدر توضح الرؤية المتطورة لحكومة أبوظبي، وهي ذات الرؤية التي نتبناها في ''بي بي''، وقمنا مؤخراً بإطلاق مبادرة ''بي بي'' للطاقة البديلة، وهو مشروع سيستثمر حوالي ثمانية مليارات دولار لتطوير طاقة منخفضة الكربون ومتجددة. كما نقوم بالتعاون مع مبادرة مصدر لمناقشة مجالات جديدة مثل طاقة الهيدروجين، بحيث يمكن لأبوظبي أن تكون رائدة في توليد الطاقة منخفضة الكربون وفي ذات الوقت تتمكن من زيادة العائد من المخزون الحالي للنفط والغاز''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال