• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

مقتل 3 فرنسيين في هجوم إرهابي بالسعودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 فبراير 2007

الرياض-وكالات الأنباء: قتل ثلاثة فرنسيين وأصيب رابع في حادث إطلاق نار عليهم من سيارة مجهولة في طريق المدينة المنورة - تبوك أثناء عودتهم من رحلة برية في منطقة صحراوية. وقال متحدث باسم وزارة الداخلية السعودية في بيان أذاعته وكالة الأنباء السعودية إن الجهات الأمنية تلقت بلاغا عن تعرض أربعة رجال وثلاث نساء وطفلين فرنسيي الجنسية لإطلاق نار من سيارة مجهولة أثناء عودتهم من رحلة برية وتوقفهم للراحة في منطقة صحراوية على طريق المدينة المنورة - تبوك حيث كان يعتزم بعضهم التوجه إلى مكة المكرمة لأداء العمرة. وتقع تبوك في أقصى شمال غرب المملكة العربية السعودية قرب الحدود مع الأردن. وأضاف المتحدث أن الجهات الأمنية باشرت التحقيق في الحادث فور تلقي البلاغ حيث اتضح مقتل رجلين في الحال وإصابة الاثنين الآخرين، ثم توفي أحدهما بعد نقله إلى المستشفى بينما مازال الآخر يتلقى العلاج اللازم، كما تم ترتيب نقل وإقامة النساء والأطفال بالمدينة المنورة.

وصرح مصدر دبلوماسي فرنسي طلب عدم الكشف عن اسمه بأن المهاجمين الذي لم يعرف عددهم ''أردوهم بالرصاص لدى خروجهم من سيارتهم''. وقال دبلوماسيون أميركيون وبريطانيون إنهم سمعوا تقارير عن الواقعة، لكنهم لا يعتقدون أن أيا من الرعايا الأميركيين أو البريطانيين له علاقة بها.

وقد أدان وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي الاعتداء ووصفه بأنه ''عمل مروع''، موضحا أن الفرنسيين سقطوا ضحايا ''هجوم مسلح على الطريق بين المدينة وينبع''. وأكد ''أن السلطات الفرنسية عبأت قواها إلى جانب السلطات السعودية لكشف الحقيقة ولتوقيف المذنبين ومعاقبتهم''.

من جانب آخر أعرب نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني الذي قام بزيارة مفاجئة إلى إسلام آباد أمس عن ''مخاوفه'' إزاء تجمع ناشطين يشتبه في أنهم من ''القاعدة'' في مناطق قبلية على الحدود بين باكستان وأفغانستان. وقال بيان باكستاني إن تشيني أعرب أيضا عن ''قلق الولايات المتحدة الشديد إثر معلومات للاستخبارات الأميركية حول هجوم وشيك تعتزم حركة ''طالبان'' شنه ضد قوات التحالف الغربي في أفغانستان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال