• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

أمينة المتحف البريطاني تستعرض أهمية الخط العربي على مر العصور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 فبراير 2007

على هامش معرض دبي الدولي لفن الخط العربي الذي تنظمه دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ألقت الدكتورة فينيشيا بورتر أمينة المتحف البريطاني محاضرة بعنوان '' الخط العربي : الكلمة والشكل '' حضرها جمهور كبير يتقدمهم الكاتب محمد المر رئيس مجلس دبي الثقافي وعدد من المهتمين بالخط العربي والمنظمين والمشاركين .

بدأت بورتر المحاضرة بتأكيدها أنها تعلمت فنون الخط العربي على يد الخطاط السوداني عثمان وقيع الله الذي رحل عن دنيانا شهر يناير الماضي كما تعلمت منه حب الخط العربي بشكل عام .

وأضافت أنه كان يعلّم تلاميذه التعامل مع أشكال الحرف العربي باعتبارها عناصر حية.

وقد تمحورت محاضرتها حول الخط العربي والكتابة في الأعمال القديمة والحديثة الموجودة في المتحف البريطاني حيث أكدت أن هناك العديد من هذه الأعمال وأن إدارة المعرض أولت هذه اللوحات عناية كبيرة من حيث طريقة العرض ودراسة هذه اللوحات كما قام المتحف بإقامة العديد من الفعاليات حول هذه الأعمال خلال السنوات الثلاث الماضية.

وعرضت بورتر نماذج من هذه المجموعات الفنية منذ القرون الأولى للهجرة من بينها شواهد للقبور وأختام شخصية نادرة ثم تطرقت بعد ذلك إلى معرض '' الإجازة '' (شهادة التخرج الجامعي ) وتركزت حول أعمال الخطاط حسن جلبي وتلاميذه من بينهم ناصر منصور وهلال كازان ومحمد بوهيري .

وبعد ذلك تطرقت بورتر إلى الحدث الأبرز الذي نظمه المتحف البريطاني العام الماضي وهو معرض الكلمة والذي شارك فيه فنانون من الشرق الأوسط والذي أقيم بالتعاون مع دبي القابضة وضم المعرض مقتنيات من الخط العربي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال