• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

إسرائيل تطالب واشنطن بزيادة مساعداتها العسكرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 فبراير 2007

القدس - اف ب: أعلنت ميري ايسين المتحدثة باسم رئيس الوزراء ايهود اولمرت امس، ان وفدا رسميا اسرائيليا غادر تل ابيب ليل الاحد - الاثنين الى واشنطن للتفاوض حول اتفاق جديد يحدد قيمة المساعدة العسكرية الاميركية لاسرائيل خلال العقد المقبل. واضافت تقول لوكالة ''فرانس برس'' ان ''وفدا بقيادة حاكم مصرف اسرائيل ستانلي فيشر غادر تل ابيب ليلا الى واشنطن، للتفاوض حول اتفاق جديد لتحديد قيمة المساعدة العسكرية السنوية الاميركية لاسرائيل خلال العقد المقبل''.

وتابعت المتحدثة ان ''اعضاء هذا الوفد الذي يضم بصورة خاصة مسؤولين من الخزينة والجيش والخارجية، تباحثوا يوم الاحد مع اولمرت قبل رحيلهم''.واوضحت ان ''المساعدة العسكرية التي تمنحها الولايات المتحدة لاسرائيل وتبلغ حاليا 2,4 مليار دولار في السنة، تخصص كليا لشراء تجهيزات واسلحة ولمشاريع ابحاث في الولايات المتحدة''.

وافادت من جهة اخرى بان اسرائيل تسعى للحصول على مساعدة اميركية استثنائية للتعويض جزئيا عن نفقاتها العسكرية الناتجة عن عملية الانسحاب من قطاع غزة التي انجزتها في سبتمبر 2005 وعن حربها على لبنان الصيف الماضي.

وقد انتهت مدة الاتفاق السابق حول المساعدة الاميركية السنوية لاسرائيل لفترة 1998- 2007 وقدمت الولايات المتحدة للدولة العبرية عام 1998 ثلاثة مليارات دولار موزعة بين 1,8 مليار من المساعدات العسكرية و1,2 مليار من المساعدات المدنية.

وتم تخفيض حصة المساعدة المدنية تدريجيا منذ تلك السنة بمقدار 120 مليون دولار سنويا حتى وقفها، بينما رفعت قيمة المساعدات العسكرية سنويا بمقدار 60 مليون دولار في السنة وصولا الى 2,4 مليار.