• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أثار حالة من الجدل

«التيفو الأحمر» يخطف الأضواء في «ديربي ديرة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 مارس 2016

وليد فاروق (دبي)

المؤشرات قبل مباراة الأهلي والشباب، في قمة «الجولة 21» توحي بأنها «ديربي ديرة» أكثر إثارة وسخونة مما اعتدنا عليه، بسبب الظروف التي أحاطت بالمواجهة، وتسببت في أجواء التوتر خلال سير أحداثها، وهو ما انعكس على أداء لاعبي الفريقين، وما شابها من اعتراضات، وإشهار البطاقة الحمراء في وجه محمود قاسم وفيلانويفا، علماً أن النتيجة منطقية إلى حد بعيد، في ظل حالة التفوق الأهلاوي، والرغبة العارمة في مواصلة التربع على قمة دوري الخليج العربي، وفي الوقت نفسه لم يكن سقوط «الأخضر» مفاجئاً، رغم حالة النقص العددي، في ظل خسارتيه السابقتين من غريمه هذا الموسم أيضاً.

أما الأمر الغريب في «الديربي» الذي استحوذ على اهتمام الجميع داخل الملعب وخارجه، تلك اللوحة الفنية التي رفعتها جماهير الأهلي قبل بداية المباراة مباشرة، والمعروفة باسم «التيفو» وتضمنت رسالة يعتبرها البعض تحمل بعض التجاوز في حق الشباب، بينما يراها آخرون معبرة عن حقيقة الوضع بين الناديين.

وتضمنت لوحة جماهير الأهلي رسماً للاعبين، أحدهما يرتدي اللون الأحمر - يرمز للأهلي - وهو يسعى سعيداً للفوز والانتصار والوصول إلى المركز الأول، ويهتم باللعب والنتائج والحسابات، فيما ظهر اللاعب الآخر مرتدياً اللون الأخضر - يرمز للشباب - ويبدو حزيناً متفرغاً للأوراق والمذكرات والاحتجاجات بعيداً عن الملاعب، وخلفه من يجلس على «مكتب» يمده بهذه الأوراق المبعثرة.

وبالطبع فإن الرسالة واضحة للجميع، ومفادها أن الأهلي مهتم باللعب والنتائج داخل أرضية الملعب، ساعياً للفوز والانتصارات، في الوقت الذي تفرغ فيه الشباب لتقديم الشكاوى والاحتجاجات في المكاتب، بعيداً عن الملاعب، وذلك فيما يتعلق بقضية اللاعب خميس إسماعيل وشكوى الشباب بعد خسارته نصف نهائي كأس الخليج العربي قبل تصدر لجنة الانضباط قرارها الأخير باعتبار الأهلي خاسراً في المباراة، مع انتظار المزيد من الفصول القانونية في القضية الشائكة.

من جانبه، أعتبر محمد المري، نائب رئيس مجلس إدارة نادي الشباب، أن رفع اللوحة في المباراة لم يكن أمراً لائقاً، ولا يجب أن يحدث، وقال في تصريح لـ«الاتحاد» تعليقاً على وجود شيء يعكر صفو المباراة في بدايتها: أعتقد أن وضع اللوحة لم يكن مناسباً.

والتوتر في مباريات «الديربي» طبيعي، لكن يحسب لـ«الجوارح» أنه أدى مباراة طيبة، ولولا النقص العددي نتيجة حالتي الطرد، لنجح في العودة من جديد إلى أجواء اللقاء.

أما محمد فرج نائب المدير التنفيذي للنادي الأهلي كشف عن أن مراقب المباراة طلب في الدقيقة الأولى تخفيض صوت مكبرات الصوت الموجودة مع جماهير الأهلي، في الجهة المقابلة للمدخل الرئيسي، ولم تكن هناك أي حالة اعتراض على لوحات الجماهير أو غيرها، مشيراً إلى أنه توجه بنفسه إلى المدرجات برفقة ممثل من الشرطة وأمن المباراة، وطلب تخفيض الصوت، وهو ما تم بالفعل، لكن لم تكن هناك أي مشكلات بسبب اللوحات أو غيرها.

يذكر أن اللوحة استحوذت على اهتمام معظم جماهير الكرة الإماراتية بعد المباراة مباشرة، وأصبحت محور التعليقات في معظم البرامج، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، وأيضاً باقي اللوحات في المباراة نفسها التي حملت رسائل تصب في الاتجاه نفسه مثل لوحة «لا ترمى إلا الشجرة المثمرة» في إشارة إلى أن تفوق الأهلي يجلب إليه من يقذفه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا