• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

أجمل··

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 فبراير 2007

أفقت فجأة من غروري وكبريائي... ولم أجد أحداً حولي...

أصبحت لا أملك شيئاً من كنوزي وأموالي... ولا حتى أصدقائي...

لم يعد أحد معي سوى ظلي... أمشي ويمشي معي... أخافه، يرحل ويتركني... خسرت كل أموالي... وها أنا أعود إلى زاويتي... لعلها تؤويني... رجعت إلى بيتي الصغير... لطالما احتقرته... ولعنت عيشتي فيه... لم ينكرني يوماً... بل ضمني وقال لي تعالي... نظرت إلى الغرف التي فيه... لم تتغير.. كما هي... عدت بذاكرتي إلى الوراء... وأنا أسمع صراخ إخوتي... ونحن نلعب ونضحك... بكيت وبكيت لعلي أنسى ما كنت عليه... أنسى يوماً أني كنت متكبرة... مغرورة... لا أرضى بالشيء القليل... بل كنت دائماً أطمح للكثير... عدت إلى فقري... فوجدته... أجمل عيشة....

مها الكتبي

العين

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال