• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مسكونة بعشق التاريخ والآثار مشاهد العمارة القديمة تشدني بقوة

سارة النقبي:أهوى البحث عن كنوز الأجداد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 أكتوبر 2015

هناء الحمادي (أبوظبي)

هناء الحمادي (أبوظبي)

تعمل تحت لهيب الشمس بصمت، تبحث وتنقب يميناً ويساراً، بين أتربة الأرض عن شيء ثمين، سارة عبدالله النقبي من إمارة الشارقة «خورفكان» درست جيولوجيا البترول ولم تدرك أنها سوف تنجذب لعالم آخر، وهو الحصول على شهادة بكالوريوس التاريخ وعلم الآثار من جامعة الإمارات، لتنخرط عبر هذا الطريق في البحث عن معرفة البيئة وحياة الآباء والأجداد في الماضي.

وتؤكد سارة أن الهدف الذي تسعى إليه في المقدمة دائماً مهما واجهتها الصعوبات وقد استطاعت أن تتميز في مجال الآثار حتى وصلت من خلال وظيفتها إلى«منقب آثار أول» في قسم الآثار بإدارة التراث العمراني في بلدية دبي. وتشير إلى أن تخصص التاريخ من أهم التخصصات التي يجب أن يقبل على دراستها شباب الوطن، وهناك كثيرون يعزفون عن دراسته وهذا أمر ليس جيداً فكل مواطن يعيش على أرض الإمارات يجب أن يكون لديه حب وشغف لمعرفة تاريخ وطنه ومعرفة مراحل تطور دولة الإمارات، وكيف كانت معيشة الآباء والأجداد والمستلزمات والاحتياجات التي كانوا يعتمدون عليها في حياتهم.

عملت في بداية مشوارها كمتطوعة في التنقيب وكانت تلك من أجمل المراحل التي عاشتها من حيث رسم وتوثيق وتسجيل القطع الأثرية والتنقيب، وترميم البيوت الأثرية، ورغم الصعوبة التي واجهتها كفتاة بالنزول في مواقع خطرة وتحت أشعة الشمس الحارقة فقد اكتشفت حقبة تاريخية لدولة الإمارات جعلتها تشعر بالفخر.

معرفة الأسرار

ورغم أن مجال التنقيب عن الآثار يراه البعض للرجال فقط، فإن سارة استطاعت أن تكسر هذا الحاجز من خلال التوغل في معرفة أسراره بالنزول إلى المواقع الأثرية بحثاً عن أي معلم أثري مهم للدولة كي تسهم في تسجيله وتوثيقه للأجيال القادمة ليتعرفوا على الإرث الحضاري لدولة الإمارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا